وكالات السياحة والأسفار في مواجهة جائحة كورونا : “زلزال” يضرب القطاع

0
87
وكالات السياحة والأسفار في مواجهة جائحة كورونا :
نقابة الوكالات السياحية تدعو إلى خطة انقاذ وطنية لقطاع السياحة

اعتبر رئيس النقابة الوطنية لوكالات السياحة والأسفار للغرب “سناف”, توفيق ميدون أن جائحة كورونا تسببت في حدوث “زلزال حقيقي” في نشاط وكالات السياحة والأسفار التي اضطرتها الأوضاع إلى التوقف عن العمل.

وقال السيد ميدون في حوار مع وأج : “لقد تأثرت وكالات السياحة والأسفار تأثرا بليغا بسبب جائحة كورونا التي جاءت في وقت اتسم بالتحضير للعطل نحو جنوب البلاد والخارج وكذا رحلات عمرة شهر رمضان وهو ما شكل بالنسبة لها هزة حقيقية في نشاطها لاسيما وأن كافة وكالات السياحة والأسفار قد اضطرت إلى غلق أبوابها”.

وأضاف أن جميع وكالات السياحة والأسفار ستظل مغلقة بشكل شامل ما دام نشاط النقل الجوي لم يستأنف بعد, مبرزا أن هذه الوضعية قد كلفت الوكالات خسائر كبيرة منذ شهر مارس الأخير لأن على عاتقها أعباء ومستحقات للعمال عليها دفعها و أن أكثر من 10 آلاف عامل بالقطاع متوقفون حاليا عن العمل قسرا.

ولتدارك الوضعية, أشار ذات المسؤول إلى أن اجراءات اتُخذت من أجل إلغاء كلي لدفع الاشتراكات لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء (كاسنوس) وليس تأجيلها, فضلا عن إلغاء التكاليف الضريبية وشبه الضريبية خاصة و”أننا لم نقم بأي نشاط خلال هذه المرحلة من الأزمة الصحية”.

إقرأ أيضا . نقابة الوكالات السياحية تدعو إلى خطة انقاذ وطنية لقطاع السياحة

واعتبر ذات المسؤول من جهة أخرى أن “القطاع حاليا في وضعية حرجة”, مشيرا إلى أنه من أجل تخفيف الوضع الحالي قامت نقابته بصياغة عدة مقترحات للوزير الأول من بينها استعمال الرسم الضريبي 2.500 دج التي يدفعها كل مترشح لأداء مناسك العمرة بديوان الحج والعمرة كصندوق ضمان لمساعدة وكالات السياحة والأسفار خلال الكوارث الطبيعية ما سيجنب اللجوء لخزينة الدولة.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا