وزير الصناعة: جهات مشبوهة تروج أكاذيب بشأن ملف السيارات

0
62

قال وزير الصناعة، فرحات آيت علي، الخميس، أن هناك أطراف وجماعات مشبوهة وراء الحملة الشعواء التي تشن ضد الوزارة في قضية استيراد السيارات.

 وفي إجابته على سؤال طرحه عليه عضو مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم، في جلسة الإجابة على الأسئلة الشفوية، اليوم الخميس، يخص عدم الترخيص باستيراد السيارات الأقل من 3 سنوات قال آيت علي الاتهامات التي تطال الوزارة باطلة لاسيما في ملف استيراد السيارات.

وأضاف بأن حملات مشبوهة انطلقت من مرسيليا للضغط على الوزارة في ملف استيراد السيارات المستعملة. وأشار الوزير إلى وجود ضغوط بالداخل والخارج لفرض شروطهم.

وقال وزير الصناعة فرحات أيت علي، إن أغلب أموال سوق السكوار للعملة الصعبة  من  عائدات مشبوهة وإجرامية. وأضاف إن الدولة لا يمكن أن تمول سوقا أغلب عائداته مشبوهة ومن نشاطات إجرامية.

وأكد الوزير، أن الدولة لا يمكن أن تتعامل بأموال تم جلبها بطرق خارجة عن القانون ومصدرها غير معلوم.

وفي حديثه عن السيارات أقل من ثلاث سنوات، قال الوزير  إن هذه السيارات موجهة للسوق الأوروبية سيكون سعرها مثل  سعر السيارات الجديدة  في حال جلبها للجزائر.

وأكد فرحات آيت علي أن الوكلاء الأربعة الذين تم منحهم الاعتمادات المؤقتة لاستيراد السيارات استوفوا الشروط ورأس مال شركاتهم جزائري 100 بالمائة.

فتح استيراد السيارات سيكون مرتبط بقيمة العملة الوطنية

وقال وزير الصناعة فرحات آيت علي ابراهيم، الأربعاء، أن الأسعار بعد فتح استيراد السيارات، ستكون مرتبطة بالعملة الوطنية وأن كل العلامات معنية.

وأكد الوزير خلال نزوله ضيفا على القناة الجزائرية الثالثة، أن كل العلامات التجارية الموجودة في العالم ممكن لها الدخول إلى السوق بعد استيفاء الشروط التقنية.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا