وزير الداخلية يشرف على تنصيب والي تيميمون

0
67

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئةالعمرانية، كمال بلجود، اليوم الثلاثاء، على تنصيب يوسف بشلاوي واليا لتيميمون، وذلك تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، المتضمن ترقية 10 مقاطعات إدارية بالجنوب إلى ولايات كاملة الصلاحيات.

وحضر حفل التنصيب والي أدرار، العربي بهلول، والسلطات المحلية والأمنية وفعاليات ممثلين عن المجتمع المدني.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة أوضح السيد بلجود أهمية التقسيم الإداري الجديد الذي يتماشى –كما قال– و”الحاجيات الجديدة للبلاد ولهذه المناطق الجنوبية”، مبرزا أن ترقية تيميمون إلى ولاية غايته “تحسين الإطار المعيشي للمواطن وترقية الإستثمار ومناخ الأعمال وخلق مناصب عمل للشباب”.

وبعد أن نقل تحيات وتهاني رئيس الجمهورية والوزير الأول لسكان الولاية، أبرزالوزير أن “الإهتمام بولاية تيميمون هي مسألة بالغة الأهمية تتشارك فيه مؤسسات الدولة وفعاليات المجتمع المدني حماية لها ولسكانها”.

وجدد السيد بلجود بالمناسبة، أهمية “مشاركة الشباب بقوة” في الإنتخاباتالتشريعية القادمة من أجل “إعطاء نفس جديد لتمثيل الدولة وخدمة المواطن عبر الهياكل والمؤسسات التي تقوم عليها الجزائر الجديدة “.

كما شدد الوزير على ضرورة العمل في “إطار تشاوري” وعن “قرب مع المواطنين” و”الإصغاء” إلى انشغالاتهم من أجل “إقلاع حقيقي يكرس معالم الديمقراطيةالتشاركية” التي تعد من “معالم الجزائر الجديدة “.

وبهذه المناسبة، أشاد السيد بلجود بـ”الدور الكبير” الذي يقوم به الجيش الوطنيالشعبي بقيادة الرئيس تبون في حماية الحدود الوطنية.

من جهته وصف والي أدرار ترقية تيميمون إلى ولاية ب”القرار التاريخي” الذي منشأنه “تعزيز جاذبية الأقاليم والإستجابة لتطلعات سكانها وطموحاتهم في التنمية الإقتصادية والإجتماعية”.

وبدورهم عبر سكان الولاية عن “شكرهم وتقديرهم لرئيس الجمهورية نظير التزامه بترقية تيميمون إلى ولاية كاملة الصلاحيات”، مؤكدين أن هذا القرار سيجعل من ولاياتهم “تعلب دورا رياديا في تنمية الإقتصاد الوطني لاسيما على مستوى أقصى الجنوب”.

للإشارة كان رئيس الجمهورية قرر في 21 فيفري الفارط، ترقية عشر مقاطعات إدارية للجنوب إلى ولايات كاملة الصلاحيات مع تعيين ولاة وأمناء عامين على رأسها، ويتعلق الأمر بولايات تيميمون، برج باجي مختار، بني عباس، أولاد جلال،عين صالح، عين قزام، تقرت، جانت، المغير والمنيعة.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا