واشنطن تعترض على تعيين رمطان لعمامرة مبعوثا امميا إلى ليبيا

0
272
واشنطن تعترض على تعيين عمامرة
رمطان لعمامرة في حديث مع الامين العام للامم المتحدة

اعترضت الولايات المتحدة الأمريكية، على تعيين الدبلوماسي الجزائري رمطان لعمامرة لتولي منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا، بعد ضغوط مارستها عليها مصر والإمارات اللتان تؤيدان المشير خليفة حفتر وتعتبران لعمامرة قريبا جدا من حكومة الوفاق الوطني المناوئة لحليفهما.

وأفاد دبلوماسيون بأن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يبحث عن شخصية جديدة لتولي منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا بعد أن رفضت واشنطن تأييد ترشيح رمطان لعمامرة.

وقبل شهر بدا تولي وزير الخارجية الجزائري الأسبق (2013-2017) منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا أمرا شبه محسوم بعدما حظي ترشيحه بشبه إجماع، غير أن الولايات المتحدة طرحت منذ ذلك الوقت “أسئلة” كثيرة بشأنه في وقت كان فيه “الجميع” راضين عن هذا الخيار، حسب مصدر دبلوماسي.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر دبلوماسي آخر، أن مسؤولة في الأمم المتحدة أبلغت مجلس الأمن خلال جلسة مغلقة عقدها الأربعاء حول ليبيا أن غوتيريش بدأ البحث عن مرشح آخر.

ورجح مصدري دبلوماسي، أن يكون سبب الاعتراض الأمريكي على الدبلوماسي الجزائري هو أن الأخير في نظر واشنطن مقرب جدا من موسكو المتهمة بدعم حفتر بمرتزقة وهو اتهام نفاه الكرملين أكثر من مرة.

وعمل لعمامرة وسيطا في العديد من النزاعات الإفريقية، ولا سيما في ليبيريا، تحت رعاية الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وأعلن غسان سلامة الذي شغل منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا منذ جوان 2017، استقالته “لأسباب صحية” في 2 مارس، في الوقت الذي وصلت فيه العملية السياسية في هذا البلد الجار للجزائر إلى طريق مسدود.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا