هذا هو موقف الإدارة الأمريكية من الحراك الشعبي

0
38
القائم بالاعمال

قال القائم بالأعمال في سفارة الولاية المتحدة الأمريكية، غوتام رانا، إن الولايات المتحدة تدعم حق الشعب الجزائري في التعبير عن رأيه والتظاهر بطريقة سلمية، تعليقا على الحراك الشعبي الذي عرفته الجزائر.

وفي مقابلة مع قناة “الحرة”، أكد غوتام رانا أن الأمر يعد “مسألة خاصة بالجزائر ويعود للشعب الجزائري لتطوير مؤسساته وحكومته”.

وأشار إلى أن “الولايات المتحدة تروج عبر العالم للديمقراطية والمؤسسات الديمقراطية ويشمل ذلك الترويج لاحترام حقوق الإنسان وسيادة القانون وتقوية المؤسسات بما في ذلك الحاجة للانتخابات النزيهة”.

وأضاف المسؤول الأمريكي أنه “في نهاية الأمر هذه مسألة خاصة بالجزائر والأمر يعود للشعب الجزائري لتطوير مؤسساته وحكومته”.

وفيما يخص وضع حقوق الإنسان في الجزائر، أشار المسؤول الأمريكي إلى أن القيم الأساسية التي تروج لها الولايات المتحدة الأمريكية في العالم هي حرية التعبير والدين والصحافة والتعبير السلمي.

وأضاف أن تقرير حقوق الانسان الذي أصدرته الخارجية الأمريكية يناقش هذه المجالات، وأشار إلى أن هناك “حواراً مع الحكومة الجزائرية فيما يتعلق بحقوق الإنسان وهذا جزء من الحوار لتقوية العلاقات الثنائية”.

ونوه بأن التعاون الوثيق مع الجزائر يشمل التعليم وتعاون أمني قوي جدا وهناك علاقات اقتصادية بين البلدين.

وفيما يتعلق بمحاولة كل من روسيا والصين على زيادة نفوذهما في منطقة المغرب الكبير بصفة عامة، قال المسؤول الأمريكي إن واشنطن ستكون تنافسية إن تطلب الأمر ذلك، كما ستكون خصما إن توجب ذلك.

وأشار إلى أن واشنطن لها علاقات مستقلة مع الجزائر، مضيفا أن الشركات الأمريكية موجودة في الجزائر في خارج مجال النفط، كما أن الشركات الأمريكية توفر فرص عمل جيدة للجزائريين.

وأضاف أن البلدين لديهما مواقف سياسية متشابهة فيما يتعلق بليبيا إذ أن التدخل الأجنبي، المتمثل بالقوات الأجنبية والمرتزقة، يجب أن ينتهي. كما يتشاطر البلدان مواقف متشابهة فيما يتعلق بمنطقة الساحل.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا