منتجو التجهيزات الإلكترونية يطالبون بمرحلة انتقالية

0
9

دعت جمعية مصنعي المنتجات الإلكترونية والأجهزة الكهرومنزلية، الحكومة إلى استشارتها في دفتر الشروط الجديد المنظم لنشاط إنتاج هذه التجهيزات، والذي سيستبدل طريقة “سي كا دي”، بإجراءات أخرى، واقترحت المرور بمرحلة انتقالية لتحوّل المنتجين من النظام السابق للنظام الجديد.

وأكدت جمعية صانعي المنتجات والأجهزة الإلكترونية، أنها تتماشي تماما مع رؤية السلطات التي تهدف إلى رفع نسبة الإدماج وتطوير صناعة تخلق الثروة وتولد فرص العمل وموارد النقد الأجنبي.

وأكدت الجمعية أنها مقتنعة بأن نظام “سي كا دي” لا ينبغي بأي حال من الأحوال أن يكون غاية في حد ذاته، بل مجرد خطوة بحيث يمكن للمشغل الاقتصادي أن يكون قادرا على التركيب ورفع نسبة الإدماج، وتحقيق التنافسية، وبالتالي ، فإن الجمعية تلتزم تماما بالأحكام الواردة في قانون المالية لعام 2020، الذي يهدف إلى استبدال نظام “سي كا دي” بآلية جديدة تعزز الإدماج في الصناعة المحلية والمناولة، متمنية استشارتها كخبير في هذه الخطوة.

ووفقا للجمعية فإنه من خلال عملية التشاور التي أطلقها رئيس الجمهورية، فإن تجمع مصنعي المنتجات الإلكترونية والأجهزة المنزلية الجزائريين بصفته خبير أعمال في القطاع جاهز – من خلال ممثليه – لتقديم حلول عملية تضمن تحقيق الأهداف، وجعل صناعة الإلكترونيات والأجهزة المنزلية فخرا وطنيا، مثل ما يتم في الدول الرائدة في هذا المجال.

وأكدت الجمعية أن التخلي عن  نظام “سي كا دي” الحالي، يتطلب وقتا للامتثال للإدارة والمشغلين، وبالتالي، فإن إنشاء مرحلة انتقالية ضروري لاستقرار الصناعة، مع السماح للمشغلين باتخاذ التدابير اللازمة للتكيف مع المتطلبات الجديدة.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا