مصير البطولة، الجمعية العامة وشباب بلوزداد.. زطشي يرد

0
10

أوضح رئيس الفاف، خير الدين زطشي، بأن كل المعطيات توحي بأن البطولة الوطنية ستتوقف بنسبة كبيرة في الفترة القادمة. وقال في تصريحات للقناة الإذاعية الأولى :”مواصلة الموسم سيكون أمرا صعبا”.

وواصل :”القرار الذي اتخذناه يتناسب مع حجم المُشكل الذي نتواجد فيه بسبب الظروف المُحيطة بنا”. وأردف :”لقد كنا نريد استئناف المُنافسة، ولكن تفشي الوباء، جعلنا أمام مُعطيات جديدة، لنقرر التوجه لجمعية عامة”.

و أكد خير الدين زطشي، رئيس الفاف، أن استئناف البطولة سيكون صعبا في ظل الظروف الصعبة وارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا. وقال زطشي: “في اجتماع المكتب الفيدرالي ليوم الأربعاء الماضي، أتفهم الجمهور الرياضي الذي كان ينتظر قرارات صارمة”.

وأضاف: “منذ توقف البطولة شهر مارس، كان هناك أمل من أجل استئنافها وإنهاء الموسم الكروي الحالي، كإتحادية وكمكتب فيدرالي وفي كل اجتماع شهري كنا نريد استئناف البطولة لأن الوقت كان لا يزال ممكنا”.

وتابع: “اليوم المعطيات كلها تغيرت، وككل الناس نعيش هذه الوضعية وعلينا أن نتأقلم مع معطيات الوقت”. وأردف قائلا: “القرار الذي اتخذناه هو الذي يتناسب مع حجم المشكل الذي نعيشه، الأمر ليس في توقيف أو مواصلة البطولة، مواصلة البطولة سيكون صعبا جدا لأن الظروف صعبة”. و ختم كلامه قائلا :”الأمر لا يتعلق فقط في إيقاف البطولة، لكن كيف سنوقفها”.

وكشف خير الدين زطشي، رئيس الفاف، أن استئناف البطولة من عدمه سيتحدد في الجمعية العامة الاستثنائية التي ستجرى لاحقا، وقال زطشي في تصريحات للإذاعة الوطنية: “سيكون هناك تصويت حول استئناف البطولة من عدمها”.

وأضاف: “بعدها وفي حال التصويت على عدم استئناف البطولة سيكون هناك التصويت عن 3 اقتراحات حول كيفية إنهاء الموسم”. وتابع: “الأسبوع المقبل سنتخذ قرارنا بسرعة، لأن الجميع في انتظار القرار النهائي والكيفية التي سننهي بها البطولة”. وختم كلامه: “فضلنا أن نأخذ صيغة ديمقراطية، والجميع يتخذ معنا القرار “.

وتحدث رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي عن موعد الجمعية العامة الإستثنائية التي ستفصل في مصير الموسم الكروي الحالي. وقال: “إتصلنا بوزارة الشبيبة والرياضة يوم إنعقاد المكتب الفيدرالي وننتظر الرد لتحديد موعد الجمعية العامة الإستثنائية”.

كما رد رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، على المشككين في شرعية اللجوء إلى الجمعية العامة الإستثنائية لتحديد مصير الموسم الكروي الحالي.

وقال: ” يجب أن تراجعوا القانون الأساسي للجمعية العامة الإستثنائية، هناك من يقول أنه يجب أن تكون فيها نقطة واحدة في جدول الأعمال، لكن المادة لا تقول أن هناك إلا ثلاث نقاط للمناقشة في الجمعية العامة الإستثنائية على غرار حل الفاف تغيير المقر والنظام الأساسي، وهي النقاط التي كتبها المشرّع لكنها ليست إلا هذه النقاط”.

وأضاف: “نفترض أن الجمعية العامة العادية انعقدت شهر مارس وفي شهر أفريل حدث أمر مهم، هل يجب أن ننتظر الجمعية العامة العادية للسنة المقبلة ؟

ونفى رئيس الفاف خير الدين زطشي، وجود أدنى مُشكل مع شباب بلوزداد، وهذا رغم كل ما يتم تداوله في الفترة الماضية. وقال الرجل الأول في كرة القدم الجزائرية :”شباب بلوزداد ناد عريق، ونحترمه ولا يوجد أي مُشكل معه”.

ليقوم بعدها بتوجيه إنتقادات لاذعة لمدير القطب الرياضي للسياربي :”السيد توفيق قريشي عليه أن يُرزن نفسه، ويقلل من الشعبوية”. وواصل :”كنا نريد إنهاء الموسم والسماح للشباب بالحصول على اللقب فوق أرضية الميدان”. وختم :”الفاف في خدمة جميع الفرق وكانت دوما في موقف المُساعد لها”.

وأَضاف: “يجب أن نتخذ القرار النهائي قبل العيد الأضحى لمباشرة التحضير للموسم الكروي الجديد”.

وبخصوص الميركاتو الصيفي، أكد “خير الدين زطشي”، رئيس الفاف، أنه لا يجب أن يتجاوز 12 أسبوع ويمكن فتحه في أي وقت وهذا بقرار من الفيفا لأن الظرف استثنائي. وقال زطشي في تصريحات للإذاعة الوطنية: “الميركاتو الصيفي لا يجب أن يتجاوز 12 أسبوع وليس لديه وقت محدد”. وأضاف: “سنفتح الميركاتو الصيفي في الوقت المناسب وهذا لظروف استثنائية من أجل التحضير المناسب للموسم المقبل”. وتابع: “على مسؤولي الأندية أن تحضر نفسها من أجل البرتوكول الصحي تحسبا للموسم الجديد”.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا