مجلة “الجيش”: العلاقة بين الشعب وجيشه “أزلية و مقدسة”

0
33

أكدت افتتاحية الجيش الوطني الشعبي على أن العلاقة بين الشعب الجزائري وجيشه هي علاقة أزلية ومقدسة لا يمكن لمروجي الإشاعات والأكاذيب المساس بها.

وجاء في افتتاحية مجلة الجيش لشهر افريل الجاري، أن القيادة العسكرية تعمل على مواصلة قدرات الجيش بكافة مكوناته وقواته وإبقائها في أتم جازيتها العملية من اجل تنفيذ المهام المنوطة بها والمتمثلة في تعزيز المهارات العملياتية.

وقالت لسان حال وزارة الدفاع، أن برنامج زيارات العمل والتفتيش المكثفة التي يقوم بها رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة، لتنفيذ تمارين تكتيكية وبإشراك مختلف الأسلحة والقوات بالذخيرة الحية، حققت الأهداف المرجوة منها، وهو ما يثبت “استعداد وحداتنا العسكرية وجاهزيتها القصوى والدائمة للتعامل مع أي ظرف طارئ”.

وشددت المجلة، على أن الجيش سيبقى وفيا لتعهداته والتزامه، يحمي السيادة الوطنية والوحدة الترابية والأمة الجزائرية من أي تهديد أو وعيد قد يعرض المواطن للخطر أو الضرر، وقالت بان علاقة الجيش بالشعب هي علاقة أزلية مقدسة لا يمكن للمشككين ونشاري الأكاذيب ومروجي الإشاعات النيل قيد أنملة من هذه الرابطة القوية النابضة بالحياة والأمل.

وأكدت المجلة، أن “هذا الرباط المهيب” سيظل لا ينقطع عراه، يستمد قدسيته من خصوصيات الشعب ومن مميزات تاريخه وجغرافيته.

وتضيف المجلة : “قد يعمل البعض على تزييف الحقائق ونكران الانجازات، إلا أن الرجال المخلصين والمواطنين الصالحين يختزنون دوما في عقولهم وقلوبهم مواقف أبناء جيشهم وتضحياتهم الجسام سواء عند الوقوف إلى جانبهم أثناء المحن والملمات أو خلال محاربة الإرهاب الهمجي والتصدي للجريمة المنظمة بكافة أشكالها.

وتقول المجلة، أن الذين يراهنون على تفكيك رابطة “جيش-امة” هم في الواقع جهلة بواقع الجزائر وبحقيقة شعبها الذي واجه بالأمس اعتى قوة استعمارية وأحبط كل مناوراتها العسكرية ومخططاتها السياسية، واليوم لن تنطلي عليه حيل بليدة ومناورات مفلسة أعلنت فشلها وأقرت عجزها.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا