كورونا.. وفاة أميركي كل دقيقة وأوروبا تخشى الموجة الثانية

0
24

شهدت الولايات المتحدة تسجيل حالة وفاة بمرض كوفيد-19 كل دقيقة تقريبا أمس الأربعاء، في حين تجاوزت الأرقام عالميا 17 مليون إصابة، وسط تحذير بريطانيا من موجة وباء ثانية قد تضرب أوروبا.

وتجاوزت الإصابات عالميا 17 مليونا، في حين أودى الفيروس بحياة 660 ألفا و787 شخصا على الأقل، بحسب آخر تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي أميركا، تجاوز عدد الوفيات على الصعيد الوطني 150 ألفا، وهو المعدل الأعلى في العالم.

ورصدت الولايات المتحدة 1461 وفاة يوم الأربعاء، وهي أعلى زيادة في يوم واحد منذ وفاة 1484 يوم 27 مايو الماضي.

وترتفع الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الولايات المتحدة بأسرع وتيرة لها منذ شهرين، وزادت بنحو 10 آلاف خلال 11 يوما الماضية.

وسجلت الوفيات بكورونا ارتفاعا على مدى ثلاثة أسابيع متتالية، في حين انخفض عدد الحالات الجديدة أسبوعا تلو الآخر في الآونة الأخيرة للمرة الأولى منذ جوان.

ومن بين الدول العشرين التي سجلت أكبر عدد في الإصابات بالمرض، تأتي الولايات المتحدة في المركز السادس في عدد الوفيات بالنسبة لعدد السكان بتسجيل 45 وفاة من بين كل 100 ألف شخص. وتأتي قبلها المملكة المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وبيرو وتشيلي.

وفي بريطانيا، قال وزير الصحة مات هانكوك اليوم الخميس إنه قلق من حدوث موجة تفش ثانية لفيروس كورونا المستجد في أوروبا، وإن الحكومة لن تتردد في التحرك لإعادة فرض إجراءات الحجر الصحي إذا اقتضت الضرورة لتبقى البلاد آمنة.

وأضاف هانكوك “أنا قلق من موجة ثانية. أعتقد أن بمقدورنا أن نرصد موجة ثانية تبدأ في أنحاء أوروبا وعلينا التعامل معها وأن نفعل كل ما نستطيع لمنعها من الوصول إلينا”.

وتابع “لدينا مخاوف كبيرة بشأن الموجة الثانية التي تظهر في أنحاء أوروبا.. ولا يقتصر الأمر على إسبانيا.. لكنّ هناك دولا أخرى أيضا تتزايد فيها أعداد الإصابة. ونحن مصممون جدا على فعل كل ما بوسعنا لنبقي هذه البلاد آمنة”.

وفرضت بريطانيا من جديد الأسبوع الماضي فترة حجر صحي لمدة 14 يوما على العائدين من إسبانيا.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا