قيادي في “الافلان” ينفي صحة التصريحات المنسوبة إلى السفير الروسي

0
375

نفى مصدر قيادي في حزب جبهة التحرير الوطني، في تصريح لـ”أخبار الجزائر” أن يكون السفير الروسي بالجزائر، قد تطرق خلال اللقاء الذي جمعه أمس الأربعاء، بالأمين العام للحزب، محمد جميعي، إلى الوضع السياسي في البلاد والانتخابات الرئاسية.

وقال القيادي في “الافلان” أن ما تداولته بعض وسائل الإعلام نقلا عن صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” تحمل شعار الحزب “عارية عن الصحة ولا تعكس حقيقة الحديث الذي دار بين السفير الروسي والأمين العام للحزب”.

وأضاف في السياق ذاته، أن زيارة السفير الروسي إلى مقر الحزب كانت “زيارة مجاملة للقاء الأمين العام ولا تحمل أي طابع سياسي ولم يتم التطرق إلى الأوضاع الداخلية للبلاد”، مشيرا بان المحداثات تمحورت حول تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين، نافيا أن يكون السفير الروسي قد تحدث عن الوضع الداخلي والحراك الشعبي وضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في اقرب الآجال.

وأكد المتحدث، بان ما نقلته الصفحة التي تحمل شعار الحزب على الفايسبوك هي “مجرد اجتهادات شخصية من صاحب الصفحة ولا تلزم الحزب”، مضيقا بان قيادة “الافلان” قررت رفع دعوى قضائية لوقف استعمال شعار الحزب عبر مختلف الوسائط الالكترونية والمنابر الإعلامية وصفحات التواصل دون إذن من القيادة.

كما كذب مصدر من سفارة روسيا، بحسب ما نقله موقع “casbah tribune” التصريحات الأخيرة التي نقلها حزب جبهة التحرير بعد لقاء أمينه العام بسفير روسيا بالجزائر والتي جاء فيها : “الحل يكمن في تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب الآجال”. والذي أثار موجة من ردود الفعل في الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي، ليظهر أنه تحريف لسياق زيارة السفير، والذي كان قد زار « حمس » في إطار نشاطه.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا