قمة عربية بين شباب بلوزداد والهلال السوداني بدوري أبطال أفريقيا

0
93

تتجه أنظار الجماهير العربية إلى مباراة شباب بلوزداد والهلال السوداني، مساء اليوم الجمعة، على ملعب “5 جويلية”، لحساب الجولة الثالثة في إطار منافسات المجموعة الثانية من بطولة دوري أبطال أفريقيا، في قمة عربية ينتظر أن تشهد إثارة كبيرة.

ويتطلّع الفريقان بعد النتائج السلبية في أول جولتين لتحقيق نتيجة إيجابية ويطمح كلاهما لتحقيق الفوز ولا شيء سواه، وذلك من أجل تحسين وضعهما في ترتيب المجموعة التي تضم إلى جوارهما فريقي ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي ومازيمبي الكونغولي.

وكانت السلطات الجزائرية حسمت مصير إقامة المباراة يوم الإثنين، بعد أن وافقت على منح الفريق السوداني تأشيرات الدخول إلى الجزائر قبل 74 ساعة فقط من موعد المباراة، إلا أن الفريق السوداني كان قد احتاط مسبقاً وقرر السفر إلى الجزائر بطائرة خاصة، بعد تأخر إصدار التأشيرات بعد الانتظار لأسبوع كامل دون منح الفريق إذن الدخول، وكان من المتوقع عدم قيام المواجهة في الموعد المحدد بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا بعد ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس في الجزائر خلال الفترة الأخيرة ما دفع بالسلطات لفرض المزيد من القيود للحد من انتشار الفيروس.

ويأمل شباب بلوزداد  محو الصورة المتردية التي ظهر بها الفريق خلال الجولة الماضية بعد أن مُني بخسارة ثقيلة أمام ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي بالخسارة بخمسة أهداف مقابل هدف، في لقاء ظهر فيه الفريق بمستوى متواضع، إذ حث رئيس الفريق شرف الدين عمارة اللاعبين على تجاوز آثار الخسارة الكبيرة أمام صن داونز والتحلي بالإرادة لتحقيق نتيجة إيجابية تليق بسمعة وتاريخ النادي.

كما دعا عمارة لاعبي فريقه إلى ضرورة نسيان الهزيمة والتفكير في المستقبل، بينما يسعى الهلال السوداني للخروج هو الآخر من دائرة النتائج السلبية بعدما تلقى الخسارة من ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي في الجولة الأولى بهدفين دون رد، ثم تعادل مخيب على أرضه  وبنكهة الخسارة في الجولة الثانية أمام مازيمبي الكونغولي.

ويدخل شباب بلوزداد اللقاء مستعيداً خدمات الثلاثي حمزة بلحلول، وثابتي العربي بالإضافة إلى المهاجم البنيني مارسلين كوكبو، فيما يفتقد الهلال السوداني لخدمات مهاجمه السنغالي إبراهيما نداي بعدما أثبتت الفحوصات الطبية التي خضع لها إصابته بفيروس التهاب الكبد الوبائي ليتم استبعاده عن رحلة الفريق إلى الجزائر.

في المقابل، يخوض الهلال السوداني المواجهة مفتقداً لعامل الاستقرار الفني ودون تواجد مدربه الصربي زوران مانولوفيتش والذي تمت الإطاحة به في رد فعل على النتائج السلبية للفريق، إذ سيشرف على مهمة تدريب الفريق خلال المواجهة المدرب السوداني كمال الشغيل بعدما قرر الفريق صرف النظر عن التعاقد مع المدرب المصري حمادة صدقي في أعقاب موجة غضب عارمة من جماهير الفريق التي رفضت بصورة قاطعة توليه منصب المدير الفني.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا