قرارات بدوي “الشعبوية” كلفت الخزينة 100 ألف مليار سنتيم

0
242
قصر الحكومة
قصر الحكومة

وجه الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء، انتقادات لاذعة إلى الوزير الأول السابق نور الدين بدوي، متهما إياه باستحداث إجراءات تثير البلبلة في قانون المالية 2020، وقال بان الحكومة السابقة اتخذت قرارات والتزامات كلفت ميزانية الدولة 1000 مليار دينار دون توفر التمويلات اللازمة لتغطيتها.

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، بان الوضع المالي في البلاد هشا و مرتبطا بشكل كبير بتقلبات السوق العالمية للمحروقات. وقال خلال عرضه مخطط حكومته أمام النواب، إن التراجع المتزامن لأسعار النفط و لحجم صادرات البلاد من المحروقات زاد في تفاقم عجز الميزانية العمومية.

كما أدى هذا الوضع إلى تفاقم عجز الميزان التجاري الذي بلغ 10 مليار دولار نهاية 2019، و تراجع احتياطات الصرف بأكثر من 17 مليار دولار في نفس السنة. من جهته بلغ الدين العمومي الداخلي نسبة 45% من الناتج الداخلي الخام في سنة 2019 بعد أن كانت تقدر بـ 26% في 2017.

وتحدث عبد العزيز جراد، عن قرارات اتخذتها حكومة نور الدين بدوي، والتي ساهمت في ارتفاع التضخم، ولم يشر الوزير الأول إلى طبيعة تلك القرارات، ولكنه أكد بأنها اتخذت خلال سنة 2019 وبلغت قيمتها 1000 مليار دينار، دون توفر التمويلات اللازمة لتغطيتها.

وتولى بدوي تسيير الحكومة بين 11 مارس إلى غاية الانتخابات الرئاسية حيث قدم استقالته للرئيس تبون. وقوبلت حكومته منذ تعيينها عقب استقالة احمد اويحيي برفض شعبي واسع، وهو ما جعل حكومته تطلق سلسلة قرارات وصفت بـ”الشعبوية” وذالك عشية المناسبات الدينية والاجتماعية، عبر إقرار زيادات في بعض المنح، واعتمدت فيها حكومته على نفس سياسات الحكومات السابقة في عهد النظام السابق.

كما انتقد الوزير الأول عبد العزيز جراد بشدة، الوزير الأول السابق نور الدين بدوي، متهما إياه باستحداث إجراءات تثير البلبلة في قانون المالية 2020. وكشف جراد أنه اقترح على رئيس الجمهورية مشروع قانون مالية تكميلي من اجل معالجة الإختلالات الناجمة عن قانون المالية 2020، من أجل إلغاء الأحكام الجبائية المجحفة في حق الأجور العاملين بالجنوب وبعض أصحاب المهن الحرة.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا