قال بان تصريحه أخرج عن سياقه: جراد يدافع عن وزير الصحة

0
301

دافع الوزير الأول عبد العزيز جراد، عن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، بخصوص توفير الأدوية لمعالجة مرضى السرطان، وقال بان تصريحه اخرج عن سياقه الصحيح، مؤكدا التزام الدولة بضمان وفرة دائمة للدواء الخاص بالسرطان

وأكد السيد جراد, في رده على انشغالات نواب المجلس الشعبي الوطني خلال مناقشة مخطط عمل الحكومة، بخصوص قطاع الصحة, الذي كان موضوع الكثير من التدخلات, على “الأهمية التي توليها الحكومة لهذا القطاع من أجل ضمان تغطية صحية كاملة ومتساوية وذات جودة, إلى جانب تكثيف المؤسسات الجوارية الاستعجالية والعلاجية والتكفل الكلي بمصالح التوليد”.

وفيما يخص التكفل بمرضى السرطان وضمان وفرة الدواء الخاص بالسرطان بمختلف أصنافه, أشار الوزير الأول إلى أن تصريح وزير الصحة بشأن الأدوية المبتكرة الخاصة بالعلاج الكيميائي والعلاج الموجه والعلاج المناعي “قد أخرج عن سياقه الصحيح”.

وأضاف أن تصريح الوزير “لم يرد فيه أن الدولة تعتزم وقف شراء الأدوية الخاصة بالسرطان لاعتبارات اقتصادية”, مؤكدا أن خطابه “كان موجها للخبراء والأخصائيين خلال الملتقى العلمي الدولي الخاص بالسرطان لحثهم على ضرورة مراعاة معيار الموازنة بين المنفعة الطبية للدواء ونجاعة العمل الطبي”.

وأوضح السيد جراد أن “ما يؤكد التزام الدولة بضمان وفرة دائمة للدواء الخاص بالسرطان هو تخصيصها لأزيد من 60 مليار دينار سنويا لتوفير أدوية ومسلتزمات معالجة السرطان”, مشيرا إلى أن “بعض أدوية السرطان التي توفرها الدولة تصل كلفتها السنوية إلى مليون سنتيم لكل مريض”.

أما من حيث إنجاز الهياكل الخاصة بمعالجة السرطان, فأعلن الوزير الأول عن “مراكز جديدة تم استلامها بكل من تيزي وزو وسيدي بلعباس وتلمسان والوادي وورقلة وبشار وعنابة وسطيف وباتنة وقريبا سيتم استلام مركزي أدرار والأغواط”, مشددا على أن جهود الحكومة “ستتواصل لإتمام إنجاز مراكز مكافحة السرطان بكل من تيارت والمدية وبجاية, إلى جانب إطلاق أشغال مركز آخر بولاية الجلفة تجسيدا لقرار رئيس الجمهورية”.

 

 

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا