فتح المساجد التي تتعدى قدرة استيعابها 500 مصل

0
39

قررت الحكومة تمديد قرار فتح المساجد، الى بيوت الله ذات سعة تزيد عن 500 مصلي، وذلك مع التقيّد الصارم بالتدابير والبروتوكولات الصحية للوقاية والحماية من انتشار فيروس كورونا {كوفيد ــ 19}.

وسجّلت الحكومة التطبيق الجيد لإجراءات الوقاية والحماية الـمتخذة على مستوى المساجد الـمرخص لها باستقبال الـمصّلين (بسعة أكثر من 1000 مصلي) وانضباطًا للمواطنين الذين سهروا باستمرار على احترام جميع التدابير الـمانعة (التباعد الاجتماعي، ارتداء القناع الإجباري، سجادة الصلاة الشخصية، تدابير النظافة، وغيرها).

وبالتالي، واستمرارًا لعملية فتح الـمساجد بشكل تدريجي ومرن ومراقب من قبل السلطات العمومية، فقد تقرر فتح الـمساجد ذات سعة تزيد عن 500 مصلي، وذلك مع التقيّد الصارم بالتدابير والبروتوكولات الصحية للوقاية والحماية من انتشار فيروس كورونا {كوفيد ــ 19}.

وسيتم فتح الـمساجد التي تزيد سعتها عن 500 مصلي بقرار من الوالي يلصق عند مداخل الـمساجد، وسيدخل حيز التطبيق ابتداء من يوم الأربعاء 02 ديسمبر 2020.

يجب أن يتم الفتح الـمقرر للمساجد تحت مراقبة وإشراف المديرين الولايئيين للشؤون الدينية والأوقاف، من خلال موظفي الـمساجد ولجان الـمساجد، بالتنسيق الوثيق مع مصالح الحماية الـمدنية و مساهمة رؤساء المجالس البلدية الشعبية ودعم لجان الأحياء و الحركات الجمعوية الـمحلية.

وسيتم فتح المساجد وفق التقيد بنفس نظام الوقاية الـمخصّص للمساجد التي تستقبل أكثر من 1000 مصلي.

علاوة على ذلك، يمكن الولاة اتخاذ تدابير الوقاية والحماية، عند الحاجة، بموجب قرار، وكذا القيام بعمليات تفتيش فجائية للتأكد من التقيد بالنظام الـمطبق.

 

 

 

 

 

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا