عضو فريق البحث الألماني: لقاح كورونا “ميلاد جديد للبشرية”

0
10

أعرب الطبيب المصري، حسام عبد الحميد، أحد أعضاء فريق البحث الألماني في شركة “بيونتك”، التي تعاونت مع شركة فايزر الأميركية، في التوصل للقاح جديد لعلاج فيروس كورونا، أن التوصل إلى لقاح نهائي “لكوفيد 19″، بمثابة ميلاد جديد في تاريخ البشرية وللشركتين، وللإنسانية كلها.

وقال الطبيب المصري، فس تصريحات صحفية، إن شركة فايزر الأميركية للأدوية توصلت إلى النتائج الأولية للمرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب على اللقاح الذي تعمل عليه مع شركة بيونتك الألمانية.

وأضاف “أجريت التجربة على 43538 شخصاً في 6 بلدان هي، الولايات المتحدة، وألمانيا، وتركيا، والبرازيل، والأرجنتين، وجنوب أفريقيا، وتم حقن المتطوعين باللقاح الذي يتكون من أجزاء من الحمض النووي RNA للبروتين المكون لفيروس كورونا”، مشيراً إلى أنه “تلقى المتطوعون أجزاء من الفيروس نفسه بهدف تحريض الجهاز المناعي للإنسان للتصدي له”.

وبحسب الطبيب المصري، فإن 94 منهم أصيبوا فقط بالفيروس، أي أن نسبة الفاعلية 90% وهذه نسبة مرتفعة جداً، لافتاً إلى أن “العلماء قالوا إنهم كانوا سيقبلون بنسبة 50% لكن النتائج فاقت التوقعات، إذ لا أعراض جانبية خطيرة ظهرت على المتطوعين”.

وأوضح عبد الحميد “يتطلب الأمر جرعتين من اللقاح تفصل بينهما 3 أسابيع، وأظهرت النتائج الأولية أن المناعة في جسم الإنسان تتولد بعد أسبوع من الجرعة الثانية، فقد أفرز الجهاز المناعي عند المتطوعين أجساماً مضادة وخلايا T القاتلة للفيروس”.

وأشار إلى أن “فايزر”، ستطلب الحصول على ترخيص طارئ لاستعمال اللقاح بحلول نهاية الشهر، وتقول إنها تستطيع إنتاج 50 مليون جرعة مع نهاية العام و1.3 مليار جرعة بنهاية العام المقبل.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا