عبد الغني هامل أمام محكمة سيدي أمحمد اليوم

0
155
الحكم ب12 سنة حبسا نافذا في حق عبد الغني هامل
الحكم ب12 سنة حبسا نافذا في حق عبد الغني هامل

يمثل عبد الغني هامل، المدير العام الأسبق للأمن الوطني، وأفراد من عائلته أمام قاضي محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، اليوم الاربعاء، للمحاكمة في قضايا فساد ثقيلة، بعد أن تم تأجيل القضية في محاكمة 19 فيفري الماضي.

ويتعلق الأمر بالممتلكات العقارية والمنقولة وتحويل عائداتها إلى الخارج والتي تورط فيها رفقة عائلته، إلى جانب مسؤولين وولاة سابقين ووزراء سابقين. ووجهت للمتهمين تهم عديدة تتعلق بالإثراء غير مشروع وتبييض الأموال وتحريض الموظفيين العموميين على استغلال نفوذهم من أجل الحصول على منافع.

ويتابع عبد الغني هامل، الموجود رهن الحبس المؤقت، منذ الخامس من جويلية الماضي، في قضيتين أولاهما تتعلق بتبييض الأموال والثانية تتعلق بنهب العقار، والتي تورط فيها الوزيران السابقان عبد الغني زعلان وعبد المالك بوضياف، بصفتهما واليين سابقين بوهران، فضلا عن الواليين السابقين لتيبازة موسى غلاي وزوبير بن صبان.

وسبق ان مثل هامل، رفقة أفراد من عائلته، ثلاثة من أبنائه الموجودين رهن الحبس وابنته وزوجته، اللتين استفادتا من الرقابة القضائية. إلى جانب الوزير الأول السابق عبد المالك سلال وعدد من الوزراء السابقين بصفتهم ولاة.

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا