عبد العزيز زياري: يتعين على رئيس الجمهورية الاستماع إلى مطالب الجزائريين

0
308

اعتبر الوزير السابق ، عبد العزيز زياري ، في معرض تعليقه على الخطاب الذي ألقاه السيد عبد المجيد تبون ، بعد تنصيبه رئيسا للجمهورية الجزائرية الخميس الماضي،  أنه يمثل بذلك “قطيعة مع الماضي”.

وخلال نزوله هذا الأحد ضيفا على برنامج “ضيف التحرير” للقناة الإذاعية الثالثة يعتقد رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق زياري، أنه وبعد فترة “هيمنة” الزعماء المنبثقين عن حرب التحرير الوطني، وصلت الجزائر الآن إلى نهاية دورة في مسارها التاريخي “لأسباب بيولوجية وفسيولوجية”.

وأشار زياري إلى أنه لا يمكن أن يكون هناك بديل آخر عن ” الحوار” ، مشددا على أن المطالب التي عبر عنها الجزائريون خلال تجمعاتهم المتكررة واضحة بما يكفي لقيادة رئيس الدولة الجديد للاستماع إليهم “وللإجابة عليها”.

واستطرد يقول إنه ومن أجل تحقيق مثل هذا الحوار ، لابد من فتح قنوات حوار جاد وحقيقي مع “المحاورين الجيدين ، الذين لديهم تمثيل حقيقي و المهتمين أيضًا بالأمة”.

وبالنسبة لزياري ، فإن الحاجة ملحة الآن لإعادة “بناء النسيج السياسي والاجتماعي” للبلاد، من أجل الخروج من حالة الانقسام ومن وضع البلد المجزأ “على أسس سياسية أو إقليمية”.

ولتنفيذ هذه المشاريع ، يعتبر ضيف الثالثة  أن الشرط الأساسي هو “استعادة” الثقة “المفقودة” من قبل الجزائريين الذين خذلهم قادتهم. مضيفا أنه ، من الضروري أن يقدم الرئيس الجديد الدليل “من خلال أفعال ملموسة”.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا