شنين: مشروع تعديل الدستور ينهي هيمنة السلطة التنفيذية

0
38

أكد رئيس المجلس الشعبي السيد سليمان شنين، اليوم الثلاثاء، أنّ مشروع تعديل الدستور ينهي هيمنة السلطة التنفذية على كل مفاصل الدولة باعطاء الكلمة الأولى للمؤسسات المنتخبة شعبيا، كما “يستجيب لمبدأ التبادل على السلطة ولا يمكن لاحد أن يستمر في السلطة وكان الجزائر باسمه دون سواه”.

وقال السيد شنين خلال افتتاحه لاجتماع اللجنة القانونية لمجلس الشعبي الوطني المخصص لعرض مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور من طرف ممثل الحكومة، أن المشروع يكرس مبدأ التداول على السلطة بالإضافة أنه متجانس مع عناصر الهوية الوطنية.

وأضاف رئيس المجلس الشعبي الوطني أن مقاربة ‎رئيس الجمهورية في مشروع تعديل ‎الدستور هو تلبية مطلب أساسي من مطالب ‎الحراك الشعبي خاصة المادة 07 والمادة 08 المتمثلة في سيادة الشعب في أخذ القرارات.

وأوضح السيد شنين أن مشروع تعديل الدستور تجاوب مع مطلب مكافحة الإرهاب من خلال دسترة ذلك، مضيفا أن المشروع جاء متجانسا ومتجاوبا مع عناصر هوية المجتمع الجزائري.

وعرض الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء، مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور أمام لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني، وهذا بحضور رئيس المجلس،
السيد سليمان شنين.

وعقب ذلك, سيشرع في مناقشة النص القانوني من قبل أعضاء اللجنة على تتواصل المناقشة يوم غد الاربعاء قبل أن يعرض للتصويت على نواب المجلس في جلسة علنية تعقد يوم الخميس القادم.

وسيتم خلال هذه الجلسة تقديم مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور من قبل ممثل الحكومة وتقديم تقرير لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات ثم التصويت عليه.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا