زيتوني: الارندي سيساهم “بقوة” في بناء الجزائر الجديدة

0
8

جدد الأمين العام للأرندي دعمه لمسار تعديل الدستور , داعيا الى ضرورة اعادة هيكلة الاقتصاد الوطني وفصله عن الادارة من خلال بناء اقتصاد لا يعتمد على الريع البترولي.

وأبرز السيد زيتوني، خلال دورة عادية للمجلس الوطني للحزب، أن تشكيلته السياسية ستعمل “بقوة” للمساهمة في الجهد الوطني لبناء الجزائر الجديدة تسودها الرفاهية والرقي للمواطنين”، و يدعم كل المواقف التي من شأنها خدمة المصلحة العليا للبلاد.

وبخصوص النقاش الدائر حول مراجعة الدستور، أشار السيد زيتوني أن الحزب قام بعدة لقاءات على مستوى الولايات لجمع اقتراحات القاعدة و التي توجت، بعد نقاش واسع، باقتراح حوالي 60 تعديلا وبالتحفظ على  بعض النقاط مع اقتراح البديل.

في هذا السياق، أكد أن الحزب سوف يدعم ب”كل قوة” هذا المسار، معتبرا تعديل الدستور “نقطة انطلاقة لبناء الجزائر الجديدة.

في سياق متصل، أكد أن حزبه يثمن المواقف التي تسعى الى تعزيز استقرار البلاد، و يقف بالمرصاد ضد كل المحاولات التي تهدد الوحدة الوطنية.

بنفس المناسبة، حيا زيتوني الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، مشيدا بدوره في الحفاظ على وحدة البلاد واستقرارها وحمايتها في مختلف المحطات وفي التصدي لكل التهديدات.

على الصعيد الاجتماعي، ثمن المكاسب المحققة في هذا المجال على غرار القرارات الرامية الى رفع القدرة الشرائية والاعانات لفائدة أصحاب الدخل المحدود.

وفيما يخص الجانب الاقتصادي، دعا ذات المسؤول الى ضرورة اعادة هيكلة الاقتصاد الوطني وفصله عن الادارة من خلال بناء اقتصاد لا يعتمد على الريع البترولي و يركز بالمقابل على المؤسسات الصغيرة و المتوسطة الخلاقة للثروة و مناصب الشغل مع ضرورة اعادة النظر في المنظومة المالية والضريبية.

و كشف الامين العام للتجمع عن مشروع تنصيب مرصد الاستشراف والدراسات الاستراتيجية قريبا في اطار برنامج الحزب، يجمع خبراء ومختصين من الحزب لتقديم اقتراحات عملية.

وفيما يتعلق بالدورة العادية للمجلس الوطني للحزب، أكد السيد زيتوني أن هذا اللقاء سيدرس بعض النقاط النظامية والسياسية ومستجدات الساحة الوطنية على غرار ملف مراجعة الدستور ودراسة العديد من اللوائح من بينها تلك المتعلقة ببرنامج عمل الحزب للسنة القادمة.

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا