زغماتي: من جاء للقضاء من أجل الثراء فهو مخطىء

0
84

خاطب وزير العدل بلقاسم زغماتي، الثلاثاء، القضاة محذرا من البحث عن الثراء في مهنتهم لأنها حسبه، أمانة على حقوق الناس.

وقال زغماتي خلال تدشين المدرسة العليا للقضاء بالقليعة “لي جاي للقضاء باش يترفه فهو مخطىء.. القضاء لم يكن يوما مصدر ثراء”.

وحسبه “القضاء له مكانة مرموقة ويجعل القاضي صاحب أمانة.. القاضي مؤتمن على حقوق الناس”.

كما قال وزير العدل بلقاسم زغماتي، أنه آن الأوان لتكوين قضاة متخصصين وإعطاء أهمية التخصص والرفع من مدة التكوين من ثلاث أشهر حتى عامين .

وشدد زغماتي على أهمية التكوين بالنسبة للقضاة الممارسين. وتابع: “يجب إعادة النظر جذريا في سياسة التكوين القضائية “، وأردف” تكوين في خمس أيام ..هذا ضياع للوقت لأن التكوين المتواصل لا يجب أن يقل عن 3 أشهر”.

وأضاف وزير العدل موجها كلامه لمدير المدرسة العليا للقضاء: “هل يعقل أن نجلب قاضي من قالمة من أجل تكوين ثلاث أيام ..يجب أن نعمل برنامج لستة أشهر أو عام أو عامين في إطار التخصص “.

وتابع كلامه: “عهد القاضي الذي يعرف كل شيء انتهى يجب أن يكون هناك تخصص “. وقال زغماتي : “توجد قضايا تطرح أمام الجهات القضائية القضاة يتيهون فيها، وكل هذا بسبب المنظومة التكوينية…فالقاضي اليوم يحكم ملف وغدا آخر “.

وأردف “الملفات الضخمة التي عالجتها المحاكم مؤخرا بينت أنه فيه صعوبة حقيقة…رغم أن القضاة اجتهدوا وتعبوا وبإرهاق كبير كان عليهم أن يأتوا بمعارف جديدة ومن أجل ذلك فالتخصص لا مفر منه ويجب تسطير برنامج تكويني أقله 3 أشهر وحتى عامين”.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا