زغماتي: إذا اقتضى الأمر سنعود إلى تنفيذ عقوبة الإعدام

0
34

أكد وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، إنّ الجزائر دولة ذات سيادة في سن قوانينها وترتيب ما تراه ملائما للحفاظ على النظام العام، حتى فيما يخص عقوبة الإعدام.

وأورد الوزير، خلال إجابته على أسئلة نواب مجلس الأمة، اليوم الأربعاء: “ليس هناك أي مانع قانوني وطني أو دولي يمنع الجزائر من الإبقاء على عقوبة الإعدام، أو تنفيذها”.

وأضاف زغماتي: “لم نمضِ على أي معاهدة دولية تمنعنا من تنفيذ عقوبة الإعدام، وكل ما يقال لا أساس له من الصحة، والجزائر لها سيادة مطلقة في هذا الجانب”.

وتابع الوزير “اذا اقتضى الأمر  تطبيق الإعدام حفاظا على النظام العام سنتجه إلى ذلك”، مؤكدا “أيدينا حرة في هذا الشأن”.

جريمة بشعة..

وقال وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي، أن الشعب الجزائري رافض لظاهرة الإختطاف لأنها ظاهرة دخيلة على المجتمع الجزائري.

وقال الوزير أن ظاهرة الإختطاف لا تتناسب وديننا الحنيف. وأكد الوزير، أن هناك من يتغنى بأسباب عديدة عند إرتكاب جريمة الإختطاف على غرار الفقر والأسباب العائلية فهذا تفلسف.

وشدد زغماتي أنه لم يحصل ابدا أن كان الفقر يبيح أي جريمة كانت، وهذا مرفوض وغير مقبول، ولا يمكن إعتبار المخدرات كشيء يبرر هذه الجرائم الشنعاء.

وأكد الوزير، أن جريمة الإختطاف لا مبرر لها، وهي جريمة بشعة ويجب أن تسحق وأن تنزع من مجتمعنا مهما كلفنا ذلك من ثمن.

ودعا ذات المتحدث، إلى ضرورة دراسة الظاهرة، ومعرفة الأسباب الحقيقية التي تؤدي بالفرد إلى إقترافها، لأنها ليست خطر على الصغار فقط ، بل الكبار أيضا معرضون للإختطاف.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا