رفع التجميد عن كل مشاريع قطاع الصحة بالجنوب

0
516

الجزائر- أقرّت الحكومة، في اجتماعها، اليوم الأربعاء، إجراءات وتدابير لفائدة تحسين التكفل الصحي لساكنة الجنوب والهضاب العليا، وخرج الاجتماع الحكومة برئاسة الوزير الأول، بعدة قرارات، منها رفع التجميد عن كل المشاريع المسجلة في قطاع الصحة على مستوى ولايات الجنوب والهضاب العليا، بما فيها عمليات اقتناء التجهيزات الطبية لفائدة المؤسسات الاستشفائية المنجزة،

وحسب بيان لمصالح الوزير الأول، عقدت الحكومة يوم الأربعاء 24 جويلية 2019، اجتماعا برئاسة الوزير الأول، السيد نور الدين بدوي، استمعت خلاله إلى أربعة (04) عروض، حول تعزيز الرعاية الصحية للمواطنين بالجنوب والهضاب العليا، ووضع نظام وطني للعنونة، ومراكز الإمتياز للتكوين المهني، ومشروع صفقة بالتراضي البسيط.

وناقش الاجتماع تعزيز الرعاية الصحية للمواطنين بالجنوب والهضاب العليا، قدّمه وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أين استعرض من خلاله واقع ومؤشرات التكفل الصحي بالمرضى على مستوى ولايات الجنوب والهضاب العليا، خاصة ما تعلق بحجم التغطية الصحية من حيث المنشآت الصحية وتأطيرها الطبي وشبه الطبي، حيث تم الكشف عن النقائص المسجلة، مع تقديم جملة من الاقتراحات العملية لمعالجتها.

في هذا الإطار أكد الوزير الأول على الأهمية التي يكتسيها ملف التكفل الصحي بمواطنينا بهذه المناطق من خلال معالجته في اجتماع الحكومة، مشددا على ضرورة مضاعفة الجهود وتجند الجميع قصد الرفع من مستواها وتأهيلها لفائدة كل المواطنين مهما كان مكان تواجدهم، وهو التزام لا رجعة فيه، حيث ثمّن مجهودات الجيش الوطني الشعبي في مجال التكفل الصحي بمواطنينا خاصة في أقصى الجنوب.

وخرج الاجتماع بعدة قرارات، منها رفع التجميد عن كل المشاريع المسجلة في قطاع الصحة على مستوى ولايات الجنوب والهضاب العليا، بما فيها عمليات اقتناء التجهيزات الطبية لفائدة المؤسسات الاستشفائية المنجزة،

انجاز مؤسسات صحية جوارية وكذا متخصصة ذات سعة 60 سرير للتكفل بالتخصصات القاعدية لاسيما أمراض التوليد والنساء، مع تكليف وزير الصحة، بضبط قائمة البلديات المعنية بتسجيل هذه المشاريع، من أجل تخفيف عناء التنقل المرضى لمسافات بعيدة.

التسريع في إنشاء ملحقات للصيدلية المركزية للمستشفيات بالمناطق المعزولة من الجنوب الكبير، وإقامة مرصد جهوي للصحة بولاية تمنراست خاص بأمراض المناطق الإستوائية وتعزيزه بالتأطير البشري لاسيما بمختصين في علم الأوبئة، كما تقرر إنشاء معهد لمكافحة اللسع العقربي بورقلة، مع تعزيزه بالتأطير البشري لاسيما بمختصين في علم الأوبئة. واستحداث معهد وطني للتكوين في شبه الطبي و فروع له تغطي كل احتياجات ولايات الجنوب.

كما قررت الحكومة مراجعة الإطار التنظيمي للوحدات الصحية المتنقلة والجوارية (clino-mobiles) ودعمها بالمركبات المجهزة الضرورية، مع تعزيز الإسعاف الصحي الجوي بتعاضد الإمكانيات المتوفرة لدى مختلف المؤسسات العمومية لاسيما ما تحوزه شركات الطيران الوطني ومروحيات الحماية المدنية عبر ابرام اتفاقيات في هذا الشأن. وتعديل المرسوم التنفيذي المنظم لعمل مصالح المساعدة الطبية المستعجلة “SAMU” وتكييفه مع خصوصيات مناطق الجنوب الكبير

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا