ديون شركات “اونساج” تجاوزت 116 مليار دينار

0
51

بلغ عدد المؤسسات المستحدثة في طار جهاز “أونساج” التي واجهت متاعب مالية 77 ألف مؤسسة، تمثل قروض غير مسددة بقيمة إجمالية تجاوزت 116 مليار دينار

و حسب دراسة أنجزتها الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالمؤسسات المصغرة. بلغ عدد المؤسسات المستحدثة في إطار جهاز اونساج التي أصبحت تعرف بالوكالة الوطنية لتطوير المقاولاتية، التي تواجه صعوبات تم إيداع 77520 ملف على مستوى صندوق التأمين من مخاطر القروض للتسديد للبنوك بقيمة إجمالية بلغت 116،5 مليار دج.

و قام الصندوق بتسوية 22576 ملف من خلال تسديد حوالي 27،5 مليار دج في حين أن 49713 ملف يوجد قيد الدراسة و يمثلون حوالي 82،5 مليار دج. كما أشارت وثيقة الوزارة إلى رفض 3017 ملف من طرف هذا الصندوق بقيمة مالية تبلغ 3،8 مليار دج. من جهة أخرى، سدد 2214 مقاول ديونهم بقيمة إجمالية تقدر بـ 2,8 مليار دج.

وحسب التقرير، تنشط نسبة حوالي 30 بالمائة من المؤسسات المستحدثة في إطار جهاز اونساج، في مجال الخدمات. و حسب ذات الوثيقة فان 28 بالمائة من أصل 386280 مشروع من تمويل هذا الجهاز منذ إطلاقه في سنة 1997 و إلى غاية 31 مارس 2020 تمثل مؤسسات خدمات.

و يأتي قطاعا الفلاحة و نقل البضائع في المركز الثاني من حيث المجالات الأكثر طلبا من طرف الراغبين في إنشاء مؤسسات عن طريق هذا الجهاز بنسبة 15 بالمائة لكل منهما متبوعين بالحرفيين الذين يمثلون 11 بالمائة من المقاولاتيين.

و يأتي قطاع البناء و الأشغال العمومية في المرتبة الرابعة ب9 بالمائة متبوعا بقطاع الصناعة ب7 بالمائة فيما استحوذ قطاع نقل المسافرين على 5 بالمائة من مشاريع الوكالة.

كما جلبت ثلاثة مجالات و هي الصيانة و النقل بالتبريد و النشاطات الحرة اهتمام 3 بالمائة (لكل منها) من المستثمرين بعيدا بعض الشيء عن الصيد البحري ب0،3 بالمائة و الري ب 0،1 بالمائة.

68 بالمائة من المشاريع توجد شمال الوطن

و قد ركزت دراسة الوزارة على التوزيع الجغرافي للمشاريع التي كانت تشرف عليها أنساج من قبل و التي أظهرت أن 68 بالمائة من المشاريع التي استفادت من تمويل هذه الوكالة توجد شمال الوطن أي ب 261826 مؤسسة.

و يبلغ عدد المقاولين بالهضاب العليا 86618 أي ما يعادل 22 بالمائة من المؤسسات المستحدثة بفضل هذا الجهاز في حين وكالات جنوب الوطن قامت بتمويل 37836 مشروع ما يعادل 10 بالمائة من إجمالي البرنامج الذي أنجزته الوكالة.

و يخص الرقم الآخر الذي أشارت إليه الدراسة كيفية التمويل حيث أن 96 بالمائة من المقاولين اختاروا تمويلا ثلاثيا ( الإسهام الشخصي و البنوك و الوكالة) مما أفضى إلى إنشاء 371528 مؤسسة.

و بخصوص نسبة 4 بالمائة المتبقية فان الأمر يتعلق بتمويل مشترك (إسهام شخصي-وكالة) الذي استفاد منه 14752 مشروع. كما تم تقرير كيفية تمويل ثالثة في أكتوبر 2018 و هي التمويل الذاتي الذي سمح بمباشرة 101 مؤسسة لنشاطها.

و فيما يتعلق بالحد الأدنى لاستثمار مؤسسات الوكالة إلى غاية 30 يونيو 2020، أشارت الوثيقة إلى أن 26 بالمائة و هي أعلى نسبة من المؤسسات استفادت من تمويل تراوح ما بين 1 إلى 2 مليون دج في حين أن 24 بالمائة من المقاولين طلبوا مساعدة تتراوح ما بين 2 إلى 3 مليون دج كتمويل من الوكالة فيما استفادت 0،1 بالمائة من المشاريع من استثمار بقيمة 10 مليون دج و 4 بالمائة استفادت من غلاف مالي تراوح ما بين 9 إلى 10 مليون دج و 2 بالمائة من الطلبات استفادت من 8 إلى 9 مليون دج.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا