حمس تحذر من “التوجهات المشبوهة” لبعض الوزراء

0
9

وجهت الحركة في بيان صادر عن مكتبها التنفيذي، انتقادات لاذعة إلى وزراء في حكومة عبد العزيز جراد، دون أن تذكرهم، واتهمتهم بالعمل لصالح مجموعات مصالح على حساب المجموعة الوطنية.

وحذرت الحركة مما أسمته “التوجهات المشبوهة لبعض الوزراء الذين يشتغلون لصالح مجموعات مصالح وليس لمصلحة الدولة والمجتمع”، وأكد المكتب التنفيذي لحمس، بأن الاعتماد على الاحتكار الرأسمالي لعدد قليل من المؤسسات الخاصة لتنشيط الاقتصاد المتهاوي عمل مشبوه وغير وطني، وقد أهلك هذا النموذج النيوليبيرالي العديد من اقتصاديات الدول ووسع الفقر وأفقد السيادة الوطنية.

كما نددت الحركة، بالتصرفات الرسمية المؤذية لمشاعر الجزائريين مع الوزراء الفرنسيين المتعاقبين على زيارة الجزائر، لا سيما مظاهر الاحتفاء في فترة الإساءة المعلومة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ومشاركة بعض الجزائريين في تكريم قتلى الجنود الفرنسيين في الثورة التحريرية.

واعتبرت “حمس” أن قانون المالية المعروض على البرلمان وثيقة إضافية لإظهار عمق الأزمة الاقتصادية والمالية وفقدان السلطات للرؤية وعدم شعورها بالمخاطر واستمرار اعتمادها على الوعود غير الواقعية والتوقعات المغلوطة ويشكر نواب الحركة على البلاء الحسن في إظهار هذه الحقائق.

وبخصوص الوضع الصحي لرئيس الجمهورية، اعتبرت حركة “حمس” أن اعتماد الشفافية من قبل السلطات المختصة ضروري لتفادي التسريبات والإشاعات المضرة بالوضع وبصورة الرئيس نفسه، كما تمنت الشفاء للرئيس تبون والعودة القريبة إلى الوطن.

كما دعت حركة مجتمع السلم، المجلس الدستوري إلى مراعاة الموقف الفعلي للأغلبية الساحقة من الجزائريين على الدستور أثناء الاستفتاء، وتقدير فقدان هذا الأخير لأي هبة شعبية لصالحه.

ودعا المكتب التنفيذي لحركة “حمس” الشعب الجزائري لليقظة والتزام شروط الوقاية من داء كورونا، والسلطات الرسمية إلى إعادة النظر في خطط وأدوات مواجهة الوباء للتحكم فيه صحيا وبما يحفظ المواطنين من الإرهاق المعيشي والآثار الإجتماعية والنفسية.

كما ردت حمس على بيان هيئة كبار علماء السعودية بخصوص الإخوان المسلمين، واعبرت بان البيان موقف سياسي لا علاقة له بالعلم الشرعي ويتنافى مع مواقف علماء ذات الهيئة المرموقين سابقا ويتنافى مع الواقع الذي يشهد به العلماء والساسة من مختلف التيارات في العالم، وهو موقف يثير الفتنة بين المسلمين.

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا