حكيم دكار يواصل علاجه في الحجر المنزلي

0
103
الممثل حكيم دكار
الممثل حكيم دكار

 غادر الممثل الكوميدي حكيم دكار أمس مستشفى البير بقسنطينة، الذي قضى به 12 يوما، إثر إصابته بفيروس كوفيد 19، مؤكدا أن حالته الصحية في تحسن مستمر، و معنوياته مرتفعة، و سيواصل المرحلة الثانية من العلاج في العزل المنزلي، مشيرا إلى أن أول شيء سيقوم به بعد الحجر زيارة أبنائه الذين يفتقدهم كثيرا.

الفنان القسنطيني أكدفي تصريح يومية “النصر”، أن جمهوره العريض و أقاربه و زملاءه و أصدقاءه تضامنوا معه في مرضه و ظلوا يتصلون به للاطمئنان عليه منذ أن اكتشف إصابته بالفيروس، و مكث بالمستشفى للعلاج، مؤكدا أن هاتفه لم يتوقف عن الرنين، ما جعله يتأكد من الحب و الاهتمام الذي يحظى بهما من الجميع، و يتمنى أن يوفق من جهته في التعبير عن امتنانه و عرفانه و تقديره لهم، بالعودة القوية إليهم و إهدائهم مجموعة من الأعمال المسرحية و التلفزيونية الجميلة، بعد انقضاء الحجر الصحي و اضمحلال الجائحة.

و أضاف المتحدث أنه حظي برعاية طبية جيدة بالمستشفى، هو وبقية المرضى في جناح كورونا، مؤكدا أن الطاقم الطبي في مقدمته الدكاترة بن قارة و إيجت و قردوح، و الطاقم شبه الطبي و كافة عمال المؤسسة بذلوا قصارى جهودهم من أجل التكفل الأمثل بهم جميعا، مشيرا إلى أن الجناح سادته أجواء أخوية تضامنية بين المرضى، و حرص على بث روح التفاؤل و المرح بينهم، من أجل الانتصار معا على كورونا .

وقال «خباط كراعو»، بأن جسمه استجاب بشكل جيد لبروتوكول العلاج الذي وصفه له الأطباء، و قد زالت الأعراض التي هاجمته في آخر يوم من شهر رمضان و جعلته يتوجه إلى المستشفى للكشف عن حالته و هي فقدان حاستي الشم و الذوق و الحمى، و يشعر الآن بتحسن كبير و مستمر، و من هذا المنطلق، كما قال المتحدث، ارتأى الأطباء الترخيص له بمغادرة المستشفى، و متابعة المرحلة الثانية من العلاج في العزل الصحي المنزلي.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا