جراد: “أطراف تريد إستغلال الوضع الحالي لاغراض سياسية”

0
13
أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الإثنين، أن الأرقام التي تقدمها الحكومة بخصوص انتشار فيروس كورونا حقيقية عكس بعض الدول.

وقال جراد في تصريح خلال زيارته إلى ولاية سيدي بلعباس، أن أزمة كورونا عالمية وستوى الأرفام صعد في كل العالم. كما أضاف أنه توجد نقائص في التسيير واخطاء وهناك إرهاق كذلك.

كما وجه الوزير الأول تحية إلى الأسرة الطبية على المجهودات التي تقوم بها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي نفس السياق قال الوزير الأول “لا أعلم إن كان هناك عدم وعي أو عمدا يجب دراسة نفسية للمجتمع”، مشددا على التوعية وتطبيق القانون، وأن من لا يحترم الإجراءات يذهب إلى السجن.

كما أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد،  أن “هناك من له خلفية سياسية وأغراض سياسوية يستغل الظرف الحالي الصحي لنشر الفتنة بين الشعب الجزائري”، مؤكدا أن الشعب “لن يسير خلفهم” في مبتغاهم.

وتطرق الوزير الأول الى قضية فيديو سيدي عيسى بولاية المسيلة، حيث قال جراد إنه تم إخراج جثة ميت وصوروه، متسائلا “هل هؤلاء فيهم الإنسانية”.

وأكد الوزير الأول أن هناك من يضع شروطا تعجيزية، مثل مطلب بناء مستشفى الان، قبل أن يتساءل “كيف ذلك ونحن نسعى بكل الطرق لمواجهة الأزمة، ونوفر الوسائل”، متابعا “صحيح هناك نقائص وأخطاء لكن نحن هنا لتوفير الأسرة والكواشف وأجهزة التنفس.. الخ”.

كما تطرق الوزير الأول الى قضية لامبالاة بعض الجزائريين في الوقاية من فيروس كورونا، قائلا “كيف يعقل هذا؟ هل هو غياب وعي ومسؤولية أم عمدي؟ .. رغم وجود الوباء إلا أن البعض غير مبالين”، منتقدا عدم ارتداء الكمامات، حيث قال “لا يضعون الكمامات وهناك من يقيم الأعراس في هذا الظرف، وتابع “القانون يعاقب كل مخالف وهؤلاء ينتظرهم الحبس لأنهم يتلاعبون بأرواح الناس”.

وأكد جراد قائلا “نحن نتابع يوميا تطورات الأزمة.. أنا مهمتي تسيير الأزمة سياسيا بالتنسيق بين الوزارات ومختلف الهيئات”، مضيفا بقوله: “نحن نقدم الأرقام الصحيحة عكس بعض الدول التي يوجد تشكيك في أرقامها، وتابع قائلا “عند رؤية الأرقام في أوروبا ودول أخرى نقول الحمد لله “.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا