تمنراست: مؤسسة نفطال تصدر أول كمية بـ 257 طن من الزفت إلى النيجر

0
212

أعطيت اليوم الأربعاء بتمنراست إشارة انطلاق أول عملية تصدير للمؤسسة الوطنية لتسويق وتوزيع المواد البترولية “نفطال” نحو النيجر والتي تتمثل في كمية قدرها 257 طن من الزفت.

وتندرج هذه العملية كمرحلة أولى، والتي تمت انطلاقا من مركز الزفت بتمنراست التابع لذات المؤسسة، ضمن المرافقة الميدانية لمتعامل جزائري يقوم بتجسيد مشاريع إنجاز طرقات بالنيجر في إطار مشروع طريق الوحدة الإفريقية، حسب ما أوضح لـ/وأج مسؤول مديرية الزفت بمؤسسة نفطال نايت سعيدي رفيق.

وتشمل عملية التصدير نحو النيجر كمية إجمالية تقدر بـ 10.000 طن من الزفت بقيمة إجمالية قدرها 6 ملايين أورو و التي تتواصل على مدار سنة، و تندرج ضمن جهود ترقية نشاط التسويق لمؤسسة “نفطال” نحو الأسواق الأجنبية و خاصة منها أسواق الدول الإفريقية المجاورة، مثلما تم تأكيده.

كما تبرز هذه العملية أيضا جانب المرافقة التي تضمنها المؤسسة للمتعاملين الاقتصاديين الجزائريين في الخارج، فضلا عن مساهمتها أيضا في تطوير النشاط التجاري للمؤسسة، يضيف المسؤول.

ويرتقب أن يتبع هذا النشاط بعمليات تصدير مماثلة نحو هذه المنطقة، حيث تلقت المؤسسة طلبية ثانية بكمية 200 طن من الزفت نحو النيجر من متعامل نجيري وسيتم تلبيتها خلال السنة الجارية، فيما سجلت أيضا طلبية لكمية أخرى من التشاد، كما قال السيد نايت سعيدي.

ومن شأن هذه العملية أن “تدفع باتجاه تطوير التبادل التجاري مع الدول المجاورة باعتبارها الفضاء التجاري الملائم والواعد للمؤسسات الجزائرية، سيما وأن مؤسسة “نفطال” لديها الإمكانيات اللوجستية التي تسمح لها بتلبية كل الحاجيات من مادة الزفت لفائدة المناطق المجاورة”، مثلما جرى توضيحه .

وتقدر طاقة إنتاج مركز الزفت التابع لمؤسسة نفطال بتمنراست حاليا بـ 400 ألف طن سنويا. وسيضمن إنتاج و تخزين الكميات اللازمة لتصديرها نحو الدول الإفريقية المجاورة، حيث سيتم اتخاذ كل التدابير اللازمة لضمان سير عمليات التصدير، يضيف المسؤول ذاته.

وتندرج هذه العملية كذلك ضمن تثمين استعمال الطريق الوطني رقم واحد (1) في اتجاه العمق الإفريقي، كما تمت الإشارة إليه.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا