تشييع جثمان الطبيبة بوديسة إلى مثواها الأخير

0
113
تشييع جثمان الطبيبة بوديسة إلى مثواها الأخير
تشييع جثمان الطبيبة بوديسة إلى مثواها الأخير
تم اليوم الجمعة تشييع جنازة الطبيبة بوديسة، التي وافتها المنية أمس بفيروس كورونا، وهي حامل وتؤدي مهنتها النبيلة.

وتوفيت الطبيبة بوديسة زوجة سمارة شوقي بمستشفى عين الكبيرة، بولاية سطيف. والبالغة من العمر 28 سنة، و هي حامل، بعدما أصيبت بعدوى فيروس كورونا قبل أيام .

و أكدت، مديرية الصحة ببرج بوعريريج، خبر وفاتها مقدمة تعزية لأهلها، مشيرة إلى أنها تعمل بمستشفى أحمد بناني برأس الوادي و قاطنة ببلدية عين الكبيرة بولاية سطيف. و

خلفت وفاتها، حالة من الحزن بين السكان، خاصة و أنها كانت في مقدمة الصفوف الأولى لمكافحة الوباء، فضلا عن مفارقتها الحياة و هي حامل على بعد أقل من ثلاثة أشهر على وضع مولودها.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا