بن خلاف يدعو إلى فتح تحقيق حول ملابسات وفاة الطبيبة بوديسة

0
140
النائب البرلماني عن جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف
النائب البرلماني عن جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف
دعا النائب البرلماني عن جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، الى فتح تحقيق مستعجل حول ملابسات وفاة الطبيبة بوديسة زوجة سمارة. التي وافتها المنية البارحة وهي في الصفوف الأمامية تجابه وباء كورونا

وجه النائب، لخضر بن خلاف، اليوم الجمعية، رسالة مستعجلة الى وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات من أجل فتح تحقيق مستعجل حول ملابسات وفاة الطبيبة بوديسة زوجة سمارة العاملة بمستشفى رأس الواد بولاية برج بوعريريج.

وقال بن خلاف “أن المعنية بالأمر طبية تبلغ من العمر 28 عاما، حاولت “مرارا لفت انتباه إدارة المستشفى من اجل إعفاءها من العمل خلال هذه الفترة تطبيقا المرسوم الرئاسي الذي يعفي الحوامل من العمل خلال فترة هذه الجائحة ، ورغم استعداد زملائها لتعويضها في عملها، اجل إدارة المستشفى وطبيب العمل رفضا ذلك ورفضت حتى عطلتها المرضية وهذا ما كلفها في الأخير حياتها وحياة جنينها وتيتيم ابنتها الصغيرة التي مازالت تنتظر لحد الساعة رجوع أمها وهي تردد بأنها ذهبت إلى العمل وستعود كعادتها”.

واعتبر بن خلاف أن هذه الوفاة بهذه الطريقة قد تسببت في صدمة كبيرة لعائلتها وزملائها في العمل و أدمت قلوب الجزائريين لان المرحومة بوديسة دفعت حياتها وحياة جنينها ثمنا لإنقاذ المصابين بفيروس كورونا وهذا أمام استهتار إدارة المستشفى وطبيب العمل وبدون إنسانية قد زجوا بإمرأة حامل إلى الصفوف الأمامية في معركة كورونا مخالفين في ذلك كل القوانين والأعراف.

وطلب النائب البرلماني، من وزير الصحة فتح تحقيق مستعجل في ملابسات وفاة هذه الطبيبة واتخاذ الإجراءات الضرورية واللازمة في من كان سببا في هذه المأساة الأليمة.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا