بلعيد: “سألبي دعوة تبون للحوار”

0
273

قال رئيس جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد، إنه لم يتلق بعد، دعوة من رئيس الجمهورية للتشاور بخصوص الدستور، لكنه سيلبيها إن حصلت. موضحا أنه لديه اقتراحات يساهم بها في تعديل الدستور، من بينها استحداث محكمة دستورية مكان المجلس الدستوري ودار فتوى.

وأفاد بلعيد، خلال ندوة صحفية عقب افتتاحه دورة المجلس الوطني للحزب، اليوم، أن مشاركة حزبه في الحكومة، تهدف إلى الحرص على العمل بإيجابية ودعما لاستقرار البلاد، لكنه أكد بالمقابل أنه “لن نسكت عن أي تجاوزات إذا حدثت”. ولاحظ رئيس جبهة المستقبل، أن الحكومة لديها أفكار جميلة ينتظر تطبيقها في الميدان، معلنا تأجيل الصراعات السياسية إلى ما بعد زوال الأزمات.

وشدد بلعيد، على أن تعديل الدستور، الذي يجري حاليا يجب أن يستهدف القضاء على احتكار السلطة ويصنع جدارا حصينا يعزز الانسجام السياسي ويقوي روح المواطنة. لأنه يرى أن “كل برنامج سياسي أو مشروع حزبي لا يتيح مجالا لإبداء الرأي واختيار من يراه كفئا لتدبير الشأن العام سيكون مآله الفشل”.

وذكّر رئيس جبهة المستقبل، أن حزبه يرى أن المرحلة الحالية التي تعيشها الجزائر صعبة وتقتضي التعامل السياسي الواقعي بإيجابية، لذلك “تعاملنا بموضوعية وواقعية وإيجابية مع كل المؤسسات السياسية والفاعلين وقوانين الجمهورية فيصل بيننا”.

وبخصوص مكافحة الفساد، قال رئيس جبهة المستقبل، إن محاربة الفساد لن تتم بالخطابات والنوايا، بل بالتطبيق الصارم للقوانين وتفعيل الأجهزة الرقابية. وأورد بلعيد، أن الفساد في الجزائر قد بلغ حدا لا يطاق وشوه صورة الجزائر لدى المجتمع الدولي، وقوض كل سياسات الإقلاع الاقتصادي الحقيقي. مؤكدا أن محاربته لن تتم بالخطابات والنوايا بل تطبيق صارم للقوانين وتفعيل الأجهزة الرقابية على رأسها مؤسسة القضاء.

 

 

 

 

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا