انطلاق مفاوضات السلام الأفغانية في الدوحة

0
95

انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة، صباح اليوم السبت، مفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية و”حركة طالبان”. وتأتي المرحلة الثانية من مشروع السلام الأفغاني بعد أشهر من الترقّب، عقب توقيع اتفاق السلام بين الولايات المتحدة وحركة “طالبان”، في 29 فبراير الماضي.

وقال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في انطلاق الجلسات الافتتاحية للمفاوضات: “نفخر باحتضان مفاوضات السلام الأفغانية التاريخية”.

ونبّه إلى أن “التاريخ أنبأنا بأن القوة العسكرية لا يمكن أن تحسم أي صراع في أفغانستان”، مشددا على أن “السبيل الوحيد للسلام في أفغانستان هو الوقف الفوري والدائم لإطلاق النار والحوار البناء من خلال طاولة المفاوضات لتحقيق تسوية سياسية شاملة”.

وأكد الوزير القطري أنه “يتعين اليوم تجاوز الماضي وآلامه، والتركيز على المستقبل وآماله، مع عدم إغفال العبرة من الماضي”، داعياً إلى تكثيف الجهود الدولية والإقليمية لاغتنام هذه الفرصة التاريخية لإنجاح المفاوضات وتحقيق السلام.

وتحدّث وزير الخارجية مايك بومبيو، الذي يشارك في الجلسة الافتتاحية، واصفاً هذا اليوم بأنه “تاريخي”، مرحباً بالتزام “طالبان” بعدم استضافة جماعات إرهابية على الأراضي الأفغانية.

ورأى بومبيو أن لدى الشعب الأفغاني الآن فرصة لتحقيق السلام. وأشار إلى أن المفاوضات يجب أن تنتج اتفاقاً يرفض استخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية. وفي حين أعلن عن دعم واشنطن لوحدة أفغانستان وسيادتها وعدم سعيها لـ”فرض نظامنا على أحد”، قال إن الولايات المتحدة ترغب في شراكة مستديمة مع أفغانستان.

بدوره، قال رئيس لجنة المصالحة الأفغانية عبدالله عبدالله إن التاريخ سيخلد هذا اليوم باعتباره نهاية آلامنا وعذاباتنا، لافتا إلى أنه “لا منتصر في الصراع الحالي، والجميع خاسرون إذا استسلموا للحرب”.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا