الوزراء الجدد يستلمون مهامهم

0
352
قصر الحكومة
قصر الحكومة

استلم الوزراء  الجدد اليوم السبت، مهامهم على رأس وزاراتهم، كأول خطوة لبداية تنفيذ الالتزامات التي قدمها رئيس الجمهورية، ومن المقرر أن تعقد الحكومة أول اجتماع لها بمناسبة أول مجلس وزاري سيترأسه الأحد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، حسبما أعلن عنه الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد في ندوة صحفية عقدها بمقر رئاسة الجمهورية.

واستلم وزير الصناعة والمناجم الجديد، فرحات أيت علي إبراهيم، اليوم السبت، مهامه من وزيرة الصناعة السابقة، جميلة تامازيرت، بمقر الوزارة وقال بأن قطاع الصناعة، سيدخل في عهد جديد.

وكشف فرحات ايت علي، عن وضع رؤية جديدة للصناعة الجزائرية وبعثها من جديد. وأضاف قطاع الصناعة محرك لخلق مناصب شغل جديدة، والاستثمار في العنصر البشري، من اجل النهوض بالإنتاج المحلي.

كما تم خلال تسليم واستلام المهام، بين الوزيرين تقديم الوزراء المنتدبين الثلاثة الجدد للصناعة

من جانبه قال وزير المالية الجديد عبد الرحمان راوية الذي تولى سابقا المنصب ذاته، أنه إبن القطاع المالي ويعرف خباياه.

وخلال تسلمه مهامه كوزير جديد كشف راوية ،أنه فخور بقرار رئيس الجمهورية بتكليفه هذه المهمة، الذي اعتبرها بالصعبة وليست بالمستحيلة. وأكد راوية على ضرورة تكثيف كل الجهود من أجل إجتياز هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها الجزائر.

كما ألح وزير المالية الجديدة على ضرورة منح الفرصة للجميع، ليتم تلبية حاجيات المواطنين الجزائريين في مختلف القطاعات.

كما استلم الوزير الجديد للصحة وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد اليوم السبت، مهامه من وزير الصحة القديم محمد ميراوي

وقال وزير الصحة الجديد بن بوزيد ، أنه جاء عازما ليعمل على تحسين هذا القطاع نظرا لخبرته الطويلة

وأضاف الوزير “أنا نقولكم كيما رئيس الجمهورية، ساعدوني، وإذا غلطت وجهوني، أنا جيت لأتعلم معكم السياسة”.

و عبّر وزير الشباب والرياضة الجديد، سيد علي خالدي، عن شكره الكبير لرئيس الجمهورية، بعد الثقة التي وضعها في شخصه. وقال خالدي “أشكر رئيس الجمهورية على وضعي في هذه الوزارة الإستراتيجية”

 

وأضاف “سنعمل على فصل المال الفاسد عن الرياضة، وأشكر برناوي على المجهودات التي قام بها خلال الأشهر التسعة الماضية”.

وتسلم، اليوم السبت، وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، أحمد شوقي عاشق يوسف مهامه على رأس الوزارة. وقال الوزير عقب تسليم واستلام المهام مع الوزير المنتهية مهامه تيجاني حسان هدام ” إنني أدرك جيدا ثقل المسؤولية وأدرك مدى التحديات التي تنتظرني”.

أكد وزير التجارة الجديد كمال رزيق، اليوم السبت، أن مدة 6 أشهر كفيلة لرفع التحدي في قطاع التجارة.وقال الوزير الجديد خلال مراسم تسليم واستلام المهام بينه وبين الوزير السابق سعيد جلاب بمقر الوزارة، أن تحقيق التحدي سيكون في أقصى سرعة، وفي مدة لاتتجاوز 6 أشهر.مضيفا أن المواطن يأمل في رؤية الجزائر الجديدة. كما تحدث عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة بخصوص السوق الداخلية والخارجية.من جهته شكر الوزير السابق سعيد جلاب إطارات الوزارة على ما بذلوه من مجهودات خلال الفترة السابقة.

و تسلم عمار بلحيمر مهامه كوزير للإتصال ناطقا رسميا للحكومة من حسان رابحي الذي شغل الحقيبة على مدار 9 أشهر.

وقال بلحيمر بعد تسلمه مهامه  في مقر وزارة الإتصال: “أطمئن الزملاء في القطاع بأننا سنعمل سويا من أجل إعطاء نفس جديد للقطاع ولإيجاد حلول ملائمة للمشاكل المادية والمهنية والتنظيمية حتى يتفرغ لتأدية رسالته النبيلة المتمثلة في إعلام نزيه وموضوعي يخدم البلاد ومتطلبات العصر في المرحلة الصعبة التي يعيشها الوطن”.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا