الغارديان: صمت دول التطبيع بشأن جرائم غزة “صادم”

0
36

علقت صحيفة “الغارديان” على انقسام الدول العربية أمام الأزمة الحالية في غزة والحرب عليها.

وقال مارتن شولوف مراسل الصحيفة في الشرق الأوسط إن رفض دول التطبيع: البحرين والإمارات والمغرب والسودان شجب ما يجري في الأراضي المحتلة يضعها في مواجهه مع سكانها. وجاء في التقرير أنه في الوقت الذي اقترب فيه الوضع من الحرب الشاملة، اندلعت بموازاة لها حرب سرد بين الدول العربية. ولأول مرة في المواجهات العديدة بين العدوين غابت الوحدة الإقليمية حول من يجب توجيه اللوم إليه وما يجب عمله لوقف القتال.

ففي الوقت الذي اتهمت فيه دول ذات غالبية مسلمة مثل إيران تركيا إسرائيل بالتحريض على العنف في الأقصى وارتكاب جرائم في غزة عبرت الدول الأخرى عن حالة ضبط للنفس أو صمت.

وكان الصمت النسبي بقيادة الدول التي وقعت اتفاقيات دبلوماسية برعاية دونالد ترامب والتي تعتبر حاملة راية اتفاقيات إبراهيم اليوم.

ووجدت الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان والمغرب نفسها في وضع اضطرها لموازنة علاقاتها الجديدة مع الكيان الصهيوني ضد مواطنيها الذين عبروا وبشكل واضح عن شجب للعنف الذي يمارسه الاحتلال الصهيوني.

وقال المراقبون الذين يتابعون الأوضاع في المنطقة عن كثب إن الرد المتباين على الجولة الأخيرة من الحرب وضع القوى الإقليمية في حالة وضع مربك مع مواطنيها.

وقال رئيس مجلس التفاهم العربي- البريطاني كريس دويل “من المدهش في هذا الموقف المنكر وبخاصة الإمارات أنهم لم يتفوهوا ولو بكلمة نقد حول ما يحدث في الأراضي الفلسطينية المحتلة” وهو “ما يرسل رسالة من القيادة الإماراتية أننا لن نتزحزح عن التحالف القائم مع الاحتلال الإسرائيلي والتي يرونها مهمة في خطط المستقبل والتي تضم مواجهة إيران وتركيا وجماعات الإخوان المسلمين”.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا