الرئيس تبون: “لا يمكنني أن أخدع من انتخبني وأستقيل”

0
67

أكد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، انه لن يخدع من انتخبوا عليه ويستقيل من منصبه، ردا على الإشاعات التي تم تداولها بشان رفض الجيش لاستقالة الرئيس من منصبه

وقال الرئيس تبون، خلال اللقاء الدوري مع الصحافة الوطنية، أن هناك من روج إشاعة تقديمه لاستقالته من منصب رئيس الجمهورية وان الجيش رفض تلك الاستقالة، واصفا ذالك بالأكاذيب.

وتابع الرئيس قائلا “10 ملايين مواطن جزائري توجهوا لصناديق الاقتراع تأسيس الجمهورية الجديدة، وأكثر من 8 ملايين في مناطق الظل، هؤلاء كلهم هل اخدعهم وأستقيل من منصبي، هذا لعب”. وأشار إلى الإشاعات التي تم ترويجها عن تعرضه للاغتيال في اليوم الذي توجه إليه إلى ألمانيا للعلاج.

وشدد الرئيس على ضرورة التغيير، وقال: “أقسمت على نفسي لما أقرر امرأ سأخبر الشعب واقوي سند لي اليوم هو الجيش الوطني الشعبي”، نافيا وجود خلافات مع قيادة الجيش، مشيرا بان كل ما يتردد عن صراعات بين الجنرالات هي أكاذيب موروثة من الفترة السابقة.

وأكد الرئيس تبون انه لن يترك المجال لأحد لزرع اليأس في نفوس الجزائريين، وقال “حتى لما طبقا الحجر الصحي لمواجهة كورونا، اتخذنا تدابير اتسمت بالمرونة والتضامن وباردة المواطنين الذين شملهم الحجر، عكس الكثير من الدول التي طبقت الحجر بالدبابة والعصا، ونحن فضلنا ترك المحلات مفتوحة أمام المواطنين”.

وتابع الرئيس قائلا “فيه الأقليات التي تنفخ الأبواق الخارجية وهي أقلية وهناك أغلبية صامتة لا تتكلم، والإنسان يتبين أين هي الأغلبية”، مضيفا أن هذا “لا يعني أن صوت الأقلية لا نسمع إذا ما يطالبون به ينفع البلاد مرحبا به ولكن لا نقبل أن نسمح في الأغلبية”

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا