الداخلية تحذر: الالتزام بالإجراءات الوقائية أو الحجر الصحي

0
63

دعت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، الخميس، الجزائريين إلى الإلتزام الصارم بالإجراءات الوقائية والبرتوكولات الصحية الخاصة بالوقاية من فيروس كورونا. وشددت على ضرورة احترام التباعد الاجتماعي، وتجنب التجمعات تفاديا لحتمية اللجوء من جديد إلى التدابير الوقائية التي تم إقرارها سابقا.

وقالت الداخلية في بيان لها، الخميس، انه منذ بداية انتشار وباء كورونا (كوفيد19) مطلع السنة الجارية، اعتمدت السلطات العمومية مقاربة استباقية، جندت فيها كل الوسائل البشرية والمادية الضرورية لاحتواء الوباء ومكافحة انتشاره.

وقالت الوزارة، أن الخطة الحكومة لمواجهة وباء كورونا، ارتكزت على التدابير الاحترازية التي تم اعتمادها، واستكملت بمستوى عال من وعي المواطنات والمواطنين، وكذا درجة التعبئة الهامة للمجتمع المدني عبر جميع الولايات.

وذكرت وزارة الداخلية، بان تلك الإجراءات وان سمحت منذ أشهر “في تحقيق استقرار ملحوظ للوضعية الصحية وتفادي سيناريوهات معقدة كما هو الحال في عديد دول العالم، إلا أنها لم تمنه من تسجيل ضحايا من المواطنين، ومختلف الأسلاك المهنية سيما من منتسبي السلك الطبي”.

وأكدت الوزارة انه قصد استكمال المساعي العمومية الرامية للحفاظ على سلامة المواطنين والقضاء التام على الوباء ومرافقة التدابير التخفيفية المتخذة وتكليلها بالنجاح، سيما تلك المرتبطة بالاستئناف التدريجي للنشاطات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية، فإنها (الوزارة) تهيب بالمواطنين بضرورة مواكبة هذه الإجراءات بحس عال من المسؤولية والالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية والبروتوكولات الصحية المعتمدة سيما التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة الواقية وتجنب التجمعات، تفاديا لحتمية اللجوء امن جديد إلى التدابير الوقائية التي تم إقرارها سابقا.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا