الحوار الوطني : حمس مستعدة لتلبية دعوة تبون

0
158

الجزائر – أكد رئيس حركة مجتمع السلم, عبد الرزاق مقري, يوم الجمعة بالجزائر العاصمة مشاركة حزبه في مسار الاصلاحات الوطنية من خلال تقديم “اقتراحات موضوعية وبناءة” تساهم في تحقيق الوفاق الوطني والتنمية الشاملة في مختلف الميادين.

وأوضح رئيس الحركة, في كلمة له خلال اشغال الدورة العادية الرابعة لمجلس الشورى الوطني, أن تشكيلته السياسية “ستكون طرفا  فاعلا  في الحوار الجماعي الذي يخص مسار الاصلاحات الوطنية التي دعا اليها رئيس الجمهورية من اجل بناء جزائر جديدة وفق مرجعية بيان أول نوفمبر تخدم مصلحة الجميع لاسيما الاجيال الصاعدة”, مشيرا الى اهمية تعديل الدستور و تحيين كل القوانين الاخرى.

وقال السيد مقري في هذا الاطار ان حزبه  سيساهم مع كل الجهات المعنية من اجل “اثراء الدستور بتقديم اقتراحات متعلقة أساسا بطبيعة النظام السياسي والاغلبية البرلمانية ونزاهة وشفافية الانتخابات ومكافحة الفساد وكذا ما تعلق بدور المجتمع المدني وتأسيس الجمعيات واستقلالية العدالة وحرية التعبير وترسيخ مبادئ المواطنة والديمقراطية الحقيقية”.

ولدى تطرقه الى الحراك الشعبي, اشاد رئيس حركة مجتمع السلم بكل النتائج التي حققها هذا الحراك, داعيا إلى نبذ الكراهية والجهوية والعنصرية وتعزيز الوحدة الوطنية.

كما شدد على ضرورة تبني رؤية جامعة من اجل تقوية التمساك بين المجتمع والحفاظ على تاريخ الامة وثقافتها وحضارتها ووضع حد للجهوية وتقوية الانتماء المغاربي والعربي والاسلامي وكذا العمل من اجل تعزيز الشراكة مع افريقيا و باقي الدول خدمة للمصالح المشتركة.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا