الجيش يحجز 20 قذيفة داخل مخبأ للذخيرة بتمنراست

0
250

الجزائر- تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، أمس الثلاثاء يوم 06 أوت، إثر دورية تفتيش قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست، من اكتشاف مخبأ للذخيرة يحتوي على عشرين (20) قذيفة عيار 106 ميليمتر، في عملية هي الثانية من نوعها في اقل من 3 أيام، وتزامنت تلك العمليات مع تواصل تسليم إرهابيين لأنفسهم للجيش بالمنطقة وتوقيف آخرين.

وقالت وزارة الدفاع، في بيان اليوم الأربعاء “في إطار مكافحة الإرهاب وحماية الحدود، وبفضل استغلال المعلومات، تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 06 أوت 2019، إثر دورية تفتيش قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست/الناحية العسكرية السادسة، من اكتشاف مخبأ للذخيرة يحتوي على عشرين (20) قذيفة عيار 106 ميليمتر.

وتعد ثاني عملية يتم الإعلان عنها خلال 3 أيام فقط، حيث تؤكد وزارة الدفاع، أن العمليات المسجلة تأتي “لتؤكد مرة أخرى على اليقظة العالية والحرص الشديد لقوات الجيش الوطني الشعبي المنتشرة عبر كافة ربوع الوطن في الحفاظ على سلامة البلاد وإحباط أية محاولة للمساس بأمنها واستقرارها”.

وأعلنت وزارة الدفاع يوم 4 أوت الماضي، اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة إثر دورية تفتيش قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة، يحتوي على صواريخ وقذائف هاون، إضافة إلى مسدسات رشاشة و رشاش بالإضافة إلى (1460) طلقة من مختلف العيارات.

وتزامنت تلك العمليات مع توقيف إرهابيين وتسليم آخرين لأنفسهم بنفس الولاية، حيث سّلم إرهابي نفسه، يوم 02 أوت، للسلطات العسكرية بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة. ويتعلق الأمر بالمسمى “شريف علي”، المكنى “أبو محمد”. الإرهابي الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2016، كان بحوزته مسدس (01) رشاش من نوع كلاشنيكوف و ثلاث (03) مخازن ذخيرة مملوءة وقنبلتين (02) يدويتين.

وفي أواخر جويلية تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بتمنراست/ن.ع.6، من إلقاء القبض على الإرهابي “د. محمد”، المدعو “كوميتي”، الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2011.

 

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا