الجمعة الـ29 للحراك الشعبي : “لا انتخابات مع رموز نظام بوتفليقة”

0
345

أدرك اليوم الحراك الشعبي المطالب بالتغيير الجذري جمعته التاسعة والعشرين والأولى بعد الدخول الاجتماعي، وخرج مئات الآلاف من المتظاهرين في العديد من ولايات الوطن، في الجمعة الـ26 من الحراك المتواصل منذ 22 فيفري الماضي، للمطالبة بالتغيير الجذري ورحيل رموز نظام بوتفليقة.

ففي الجزائر العاصمة بدأ المتظاهرون بالتجمع في حدود الساعة العاشرة صباحا رغم التعزيزات الأمنية الكبيرة، قبل ان يتزايد عدد المتظاهرين بعد صلاة الجمعة، وشرعوا في مسيرات جابي عديد الأحياء، مرددين شعارات رافضة للحوار الذي تقوده لجنة كريم يونس، كما رفضوا إجراء انتخابات رئاسية تنظمها حكومة عينها الرئيس السابق، وشعارات أخرى تطالب بإطلاق سراح المعتقلين.

وتحسباً لتظاهرات اليوم، قامت السلطات الولائية للعاصمة، بتسييج حديقة البريد المركزي بالصفيح. كما نشرت تعزيزات استثنائية من قوات الأمن والشرطة. كما نشرت عدداً من الحواجز في المداخل الشرقية للعاصمة لمنع وصول أعداد أكبر من المتظاهرين.

ويوم أمس، الخميس، أطلق الناشطون وكوادر الحراك الشعبي حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لحشد وحث الجزائريين على الخروج بأعداد أكبر في تظاهرات، اليوم، وإعلان التمسك بالمطالب المركزية للحراك.

وكما في الجزائر العاصمة، شهدت العديد من الولايات مظاهرات شعبية في الجمعة 29، و بولاية البليدة، خرج عدد كبير من المتظاهرين في مسيرة سلمية لاعلان رفضهم لانتخابات تشرف عليها حكومة بدوي. اما بولاية المدية، تظاهر المئات اليوم الجمعة، في مسيرة جابت شارع جيش التحرير بعاصمة الولاية مرددين هتافات تدعو إلى التأكيد على دحض الفساد واستئصال جذوره والتشديد على المدنية والسلمية.

كما خرج بعد صلاة الجمعة، المتظاهرون في تيبازة رافعين شعارات تطالب بتحقيق مطالب الشعب بتطبيق المادتين 7 و 8 من الدستور. وردد المشاركون في المسيرة التي تجوب شوارع المدينة شعارات رافضة لقيادة الحوار من طرف لجنة كريم يونس مع الإصرار على رحيل بن صالح وبدوي منها ” يا للعار يا للعار العصابة تقود الحوار ” و ” ما كانش الفوط والله ما نديرو وبدوي بن صالح لا زم يطيرو “.

اما ولاية ميلة، فقد شهدت عودة قوية للحراك الشعبي بتضاعف أعداد المتظاهرين و الذين عجت بهم شوارع مدينة ميلة، وردد المتظاهرون شعارات مواكبة للأحداث و الخطابات الرسمية و ردا على بعض القرارات و أهم تلك الشعارات “مكانش انتخابات مع العصابات” “ارحلوا، ارحلوا، لا حوار لا انتخابات حتى يرحلوا العصابات” و غيرها.

في غرب البلاد، وبولاية وهران، أجمع المتظاهرون في الجمعة 29 من الحراك الشعبي على ضرورة تنحية الباءات المتبقية “بدوي رئيس الحكومة وكذا بن صالح رئيس الدولة”، من أجل إعطاء ضمانات لإجراء إنتخابات رئاسية، كما أصروا على المطالبة بتطبيق المادتين 7 و 8 من الدستور، من أجل تجسيد مبدأ سلطة الشعب والدولة المدنية.

كما خرج سكان ولاية مستغانم في الجمعة التاسعة  والعشرون حيث سجلوا حضورهم مرة أخرى بساحة البلدية  التي أصبحت رمزا للحراك، حيث جاب  المتظاهرون مختلف شوارع الرئيسة  للمدينة  تحت أشعة الشمس الحارقة، مرددين بشعارات تطالب بالتغيير الجذري للنظام وتكريس سيادة الشعب والعمل على ضمان الوحدة الوطنية ورحيل ما تبقى من رموز العصابة.

ورفع المتظاهرون عدة لافتات رافضة للجنة الوساطة والتشاور التي يقودها كريم يونس  على غرار “لا حوار لا انتخابات بإشراف العصابات”، “عدالة مستقلة، صحافة حرة” و”دولة القانون” وحمل المشاركون في المسيرة التي تزينت بالأعلام الوطنية، لافتات تطالب بإطلاق سراح المجاهد لخضر بورڤعة والمعتقلين في المسيرات الأخيرة، بسبب رفعهم لافتات غير الراية الوطنية.

 

 

#مباشر #بجاية #المسيرة_29 🇩🇿⁩مسيرة شعبية سلمية الأن بمدينة بجاية للمطالبة برحيل النظام والتغيير الجذري له.شعارات يرفعها المواطنون تطالب بالتغيير الجذري للنظام وضرورة تكريس سيادة الشعب والقانون وكذلك العمل على ضمان الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد.⁦🇩🇿⁩⁦🇩🇿⁩⁦🇩🇿⁩

Gepostet von ‎بجاية كن المراقب Béjaia Sois l'observateur‎ am Freitag, 6. September 2019

 

Hymne national algérien à Hassiba

Gepostet von INTERLIGNES Algérie am Freitag, 6. September 2019

#Alger Makanche El vote ( pas d'élection…)

Gepostet von Farouk Djouadi am Freitag, 6. September 2019

Toujours à Aïn-Defla.6 septembre 2019.29eme vendrediدائما في عين الدفلى.6 سبتمبر 2019.الجمعة 29

Gepostet von Abed Charef am Freitag, 6. September 2019

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا