استمرار الاحتجاجات في فرنسا

0
234

تشهد الشوارع الفرنسية، اليوم الخميس خروج موجة جديدة من المظاهرات، تضم مختلف القطاعات المهنية، بناء على دعوة النقابات العمالية احتجاجا على إصلاحات أنظمة التقاعد المقترحة من الحكومة الفرنسية، في الوقت الذي يدخل فيه إضراب وسائل النقل يومه الـ 36 على التوالي، في أطول موجة  تظاهرات تعرفها فرنسا منذ عقود.

يأتي هذا التحرك بعد يومين من انطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة الفرنسية والنقابات وأصحاب العمل، والتي أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار  فيليب، خلالها أن الشركاء سيجتمعون اعتبارا من الجمعة القادم للبحث في الأوجه المالية لمشروع قانون التقاعد.

وكانت حركة الإضراب قد بدأت في 5 ديسمبر الماضي، واندلعت معها مظاهرات حاشدة  شارك فيها نحو 800 ألف شخص اعتراضا على مشروع القانون الجديد لنظام التقاعد الذي تقترحه حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والهادف إلى تغيير نظام  التقاعد المكون من 42 خطة منفصلة بامتيازات مختلفة، ليحل محله نظام واحد قائم  على أساس النقاط، يتمتع فيه جميع المتقاعدين بحقوق متساوية، إضافة إلى رفع سن التقاعد تدريجيا من 62 إلى 64 عاما.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا