إنذار لنوميديا TV بسبب برنامج كاميرا خفية

0
175
إنذار لنوميديا TV بسبب برنامج كاميرا خفية
كاميرا مخفية "انا وراجلي" اثارت سخط الجزائريين

وجهت سلطة ضبط السمعي البصري اليوم الأحد إنذارا لقناة نوميديا TV بسبب ما تضمنه برنامج الكاميرا الخفية بعنوان “أنا وراجلي” الذي بثته أول أمس الجمعة من “مخالفات جسيمة التي مست بقواعد المهنة وأخلاقياتها وأخلت بمبادئ وقواعد النظام العام”، حسبما جاء في بيان لذات الهيئة.

وأوضح البيان أنه “انطلاقا من سهر سلطة ضبط السمعي البصري على احترام مطابقة أي برنامج سمعي بصري للقوانين والتنظيمات السارية المفعول, وبعد متابعتنا حلقة برنامج الكاميرا الخفية بعنوان “أنا وراجلي” الذي بثته القناة الخاصة نوميديا TV يوم 24 أفريل وبعد اطلاعنا على ردود فعل المواطنين عبر مختلف وسائط التواصل الاجتماعي وأيضا ردود الصحافة الوطنية على ما تضمنه هذا البرنامج من مخالفات جسيمة مست بقواعد المهنة وأخلاقياتها وأخلت بمبادئ وقواعد النظام العام والمساس بالحياة الخاصة وشرف وسمعة الأشخاص و عدم احترام الكرامة الإنسانية”.

ولهذه الأسباب، يشدد البيان، “فإن سلطة ضبط السمعي البصري  توجه إنذارا لقناة نوميديا TV بعدم تكرار مثل هذه الأنواع من البرامج والالتزام الفوري بذلك وتحتفظ السلطة باتخاذ إجراءات أخرى في حالة تماديها في ذلك”.

كما ذكرت سلطة السمعي البصري بقية القنوات بالبيان الذي أصدرته مع وزارة الإتصال وما تضمنه من تنبيهات تخص احترام أخلاقيات المهنة وقوانين الجمهورية، حسب ذات المصدر.

ووجدت أسرة البرنامج نفسها في قلب سخط شعبي عارم، بعد بث الحلقة الأولى من برنامج “أنا وراجلي” الذي يعتمد رصد ردات الفعل من خلال كاميرا مخبأة، وتتحدث عن دعوة مواطن أعزب إلى برنامج يقدم هدايا، وبعد فترة من الحديث يتم تقديم هدية له، تكون امرأة للزواج منها، ويتم إيهامه بأنّ أهلها موافقون على زواجها وأنهم يحضرون معها.

واستنكرت المواقف والآراء فكرة البرنامج من أساسها، على اعتبار أنها تلاعبٌ بالزواج وإهانةٌ للمرأة باعتبارها هدية يتم تقديمها. وطالب جزائريون  بملاحقة ومحاسبة القائمين على القناة

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا