إضراب مفاجئ للأساتذة يشل المدارس الابتدائية

0
635

شن أساتذة التعليم الابتدائي إضرابا مفاجئا، صبيحة اليوم الاثنين، مس عددا من الإبتدائيات على الصعيد الوطني.

كما نظم أستاذة الطور الإبتدائي، وقفة احتجاجية غير متوقعة، أمام ملحقة وزارة التربية بالعناصر، في الجزائر العاصمة، تنديدًا بظروف عملهم الصعبة، مردّدين شعارات “الأستاذ يريد إصلاح التعليم” وغيرها من المطالب المهنية المرفوعة لوزارة التربية.

وكانت عدة صفحات في فايسبوك قد دعت إلى إضراب يشل الإبتدائيات على الصعيد الوطني. وقالت وزارة التربية، في وقت سابق، أنها فتحت تحقيق عن الجهة التي تقف وراءه، بعدما وصفته بـ”المشبوه”

وصرح رئيس نقالبة الانباف صادق دزيري في تصريح صحفي، أن النقابة لم تدعو إلى إضراب اليوم لكنها تدعمه. وأضاف ذات المتحدث إلى أن نسبة الاستجابة للإضراب متفاوتة  بين ولايات الوطن لكنها تبقى منخفضة نسبيا. وقال دزيري إلى أن النقابة تدرس إمكانية جعل الإضراب بشكل دوري بمعدل يوم كل أسبوع يضرب خلاله أساتذة الإبتدائي .

أما عن المطالب فقال رئيس نقابة الانباف أنها تتلخص في تقليص الحجم الساعي للعمل. كما يطلب أساتذة الإبتدائي تحريرهم من مراقبة ومرافقة التلاميذ خارج حجرات الدراسة واستحداث مناصب أساتذة تربية بدنية.

و أضاف ذات المتحدث إلى أن أهم مطلب للأساتذة هو مساواتهم في تصنيف رتبة التوظيف  في الرتبة القاعدية مع باقي الأطوار.

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا