إضراب عمالي واسع في فرنسا احتجاجاً على تعديل نظام التقاعد

0
228
تستعد فرنسا لإضراب سيكون من بين الأوسع نطاقاً في السنوات الأخيرة، حيث سيتوقّف، الخميس، عمال النقل المشترك، ومعلمو المدارس عن العمل، في تحرّك يتوقّع أن يشل البلاد التي تشهد تصعيداً في المواجهة بين الرئيس إيمانويل ماكرون والنقابات.

والخميس، سيتوقف نحو 90% من القطارات السريعة عن العمل، وستغلق غالبية قطارات الأنفاق في العاصمة الفرنسية، كما ستلغى مئات الرحلات الجوية، وستقفل غالبية المدارس أبوابها، احتجاجاً على تعديلات ينوي ماكرون إدخالها إلى نظام التقاعد.

والإضراب المفتوح، الذي قد يستمر أياماً، يحمل أوجه شبه مع المواجهة التي وقعت بين نوفمبر/تشرين الثاني، وديسمبر/كانون الأول من العام 1995 بين الحكومة والنقابات، والتي شلّت البلاد لنحو ثلاثة أسابيع.

ودعت نقابات عديدة لوسائل النقل المشترك العاملين فيها إلى الإضراب، لإنقاذ نظام التقاعد الخاص بهم الذي يفترض أن ينتهي في إطار إصلاح يريده ماكرون.

وينص الإصلاح على إنهاء كل الأنظمة الخاصة التي يستفيد منها بعض الموظفين والعاملين في الشركات العامة الكبرى وقلة من القطاعات المهنية الأخرى (البحارة وموظفو أوبرا باريس وغيرهم…)، وفرْض نظام عام للتقاعد يعتمد على النقاط.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا